مقهي نسبريسو الذي تم تدشينه بالتعاون مع رائدة الأعمال والمدونة كيارا فراني في ميلانون في 9 حزيران/ يونيو 2021. المصدر: أنسا/ ماتيو باتسي.
مقهي نسبريسو الذي تم تدشينه بالتعاون مع رائدة الأعمال والمدونة كيارا فراني في ميلانون في 9 حزيران/ يونيو 2021. المصدر: أنسا/ ماتيو باتسي.

أطلقت شركة نسبريسو الإيطالية، بالتعاون مع مؤسسة "أديكو لتكافؤ الفرص"، مشروع "نيمو" مجددا من أجل توفير فرص عمل للاجئين وطالبي اللجوء الشباب في متاجر نسبريسو. وتتضمن المبادرة أيضا دورات تدريبية وأنشطة إبداعية، بما يتيح للمشاركين فرصة الاندماج في المجتمع الإيطالي من خلال العمل.

أعادت شركة نسبريسو إطلاق مشروع "نيمو"، الذي يوفر للاجئين وطالبي اللجوء الشباب فرصة العمل في المتاجر التابعة للشركة.

دورات تدريبية وأنشطة إبداعية

وتعد كلمة "نيمو" اختصارا لجملة باللغة الإيطالية تعني "نسبريسو تستكشف فرصا رائعة"، وظهرت لأول مرة في عام 2020. ويتم دعم هذه المبادرة، التي دخلت عامها الثاني حاليا، من قبل مؤسسة "أديكو لتكافؤ الفرص".

وتهدف المبادرة إلى تطبيق نهج متعدد الثقافات في العمل والمجتمع، حيث يتم منح المهاجرين فرصة للاندماج في المجتمع الإيطالي من خلال العمل، مع منح موظفي نسبريسو فرصة للتعلم والإثراء الشخصي من خلال قيمة التنوع.

ويجري تنفيذ المبادرة هذا العام بالتعاون مع مؤسسة أديكو للمرة الأولى، وتوسعت لتشمل خمسة لاجئين وطالبي لجوء شباب إضافيين من غينيا والبرازيل وساحل العاج، بهدف توفير التدريب والخبرة المهنية لهم في متجر نسبريسو في منطقة فينيتو.

وتتضمن المبادرة دورات تدريبية بقيادة جمعية "تربويون بلا حدود"، حيث ستتاح للمهاجرين واللاجئين المشاركين فرصة لقاء زملائهم في نسبريسو للانفتاح على آفاق جديدة، وتعلم التعاون لتجاوز التنوع الذي يجلبه كل فرد مع تجربته الخاصة.

كما تتضمن تدريب جميع المشاركين على أنشطة إبداعية مثل الرسم التعاوني، والتخطيط لتعلم كيفية بناء عالم جديد لا يشمل الجميع فحسب، بل أن يكون أيضا قائدا، على أن تبدأ بعد ذلك تجربة العمل في المتجر، حيث سيتعلم المهاجرون فن تذوق القهوة وبيع التجزئة.

تعزيز الحوار

وقالت سيمونا ليجورو مديرة الموارد البشرية في نسبريسو - إيطاليا، إن "المبادرة تمنحنا فرصة لترسيخ مبدأين من قيمنا هما الاستماع والانفتاح"، وأضافت "قمنا بالتعاون مع مؤسسة أديكو لتطوير هذا المشروع، وأخذنا في الاعتبار تحقيق هدف مزدوج هو إتاحة الفرصة للشباب المشاركين، والانفتاح بشكل أكبر على التنوع والترحيب بكل القيمة المضافة التي يجلبها، وذلك من خلال قضاء الوقت معا والتعلم من بعضنا البعض".

>>>> للمزيد: إيطاليا تنتقد إدارة أوروبا لأزمة اللاجئين الأفغان وتقول إنها ستمنحهم "وضع لاجئ" في أراضيها

بينما أوضح فرانشيسكو ريالي، الأمين العام لمؤسسة "أديكو"، أن "المؤسسة تعمل منذ 20 عاما مع الشركات حول هذه الموضوعات لتعزيز الحوار وبناء شبكات العلاقات مع العالم غير الربحي، وهذه السنة الأولى التي نتعاون فيها مع نسبريسو".

وأردف "يمكننا أن نرى منذ البداية الاهتمام والرعاية التي وضعتها الشركة موضع التنفيذ في كل مرحلة من مراحل المشروع، ويسعدنا أن نتمكن من توسيع المشروع ليشمل مناطق إيطالية أخرى".

 

للمزيد