ansa / بيارق العلم الأوروبي أمام مقر المفوضية الأوروبية في بروكسل. المصدر: "إي بي إيه"/ ستيفاني ليكوك.
ansa / بيارق العلم الأوروبي أمام مقر المفوضية الأوروبية في بروكسل. المصدر: "إي بي إيه"/ ستيفاني ليكوك.

اقترحت المفوضية الأوروبية، أمس الأربعاء 29 أيلول/سبتمبر، تعليقا جزئيا لاتفاق تسهيل الحصول على تأشيرات سفر إلى الاتحاد الأوروبي، مع 166 شخصا مرتبطا بالنظام البيلاروسي. وجاء الاقتراح ردا على ماوصفته المفوضية بـ”الأعمال العدوانية“ لمينسك.

اقترحت المفوضية الأوروبية تعليق اتفاق يسهل الحصول على تاشيرات دخول إلى دول الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى حظر الإقامة في الاتحاد، مع 166 شخصا مرتبطا بالنظام البيلاروسي، من بينهم رئيس البلاد، ألكسندر لوكاشينكو، واثنان من أبنائه إضافة إلى 15 كيانًا مرتبطًا بالنظام. 

وأوضحت المفوضية أن التعليق الجزئي للاتفاق، الذي دخل حيز التنفيذ في تموز/يوليو 2020، لن يؤثر على المواطنين العاديين في بيلاروسيا. فالمعنيون هم ممثلو الوفود الرسمية وأعضاء الحكومات والبرلمانات الوطنية والإقليمية، إضافة إلى المحاكم العليا والدستورية.

للمزيد>>> رسائل نصية قصيرة لتحذير ومنع اللاجئين من عبور الحدود البولندية!

نائبة رئيسة المفوضية الأوروبية، مارغريتيس شيناس، قالت إن ”أفعال النظام البيلاروسي الأخيرة ضد الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء تتطلب رداً موحداً“. وكانت المفوضة الاوروبية للشؤون الداخلية، إيلفا جوهانسون، نددت بالـ"العمل العدواني” لمينسك، واتهمتها بمحاولة "زعزعة استقرار الاتحاد الأوروبي" وتهيئة أساليب جديدة للإتجار بالبشر.

مشيرة إلى أن كثيرا من المهاجرين قضوا على الحدود بين بيلاروسيا ودول الاتحاد الأوروبي. وقالت إن النظام البيلاروسي ليس أهلا للتعاون لذا يجب اتخاذ موقف حازم.

للمزيد>>> محكمة أوروبية تدعو بولندا لمساعدة 32 مهاجراً أفغانياً يعيشون في مخيم مؤقت على حدودها

المسؤولة أضافت أنه بعد تعليق الرحلات الجوية المباشرة بين بغداد ومينسك، وإعادة العراقيين الذين تقطعت بهم السبل على حدود الاتحاد الاوروبي إلى بلادهم، كان ألكسندر لوكاشينكو يبحث عن دول أخرى من أجل استغلال المهاجرين. 

وخلال الأشهر الماضية، عبر آلاف المهاجرين الحدود الفاصلة بين بيلاروسيا ودول الاتحاد الأوروبي (ليتوانيا ولاتفيا وبولندا). ويشتبه الاتحاد الأوروبي في أن نظام مينسك سهل عبور المهاجرين انتقاما من العقوبات الأوروبية المفروضة عليه.

 

للمزيد