نسبة النواب ذوي الأصول المهاجرة تجاوزت 11 بالمائة في البرلمان الألماني الجديد
نسبة النواب ذوي الأصول المهاجرة تجاوزت 11 بالمائة في البرلمان الألماني الجديد

مع زيادة مشاركتهم وانخراطهم في الحياة السياسية يزداد عدد ذوي الأصول المهاجرة في البرلمان الألماني (بوندستاغ) أيضا. حيث تشير البيانات إلى أن أكثر من 80 نائبا في البرلمان الجديد ينحدرون من أصول مهاجرة. لكن في كتلة أي حزب نسبتهم هي الأكبر؟

يشكل النواب ذوي الأصول المهاجرة في البرلمان الألماني الجديد (البوندستاغ) حوالي 11 بالمائة من إجمالي عدد النواب، حيث وصل عددهم إلى 83 نائبا على الأقل من أصل 735 نائبا. وذكرت منصة "إنتغراتسيون" المعنية بتوفير معلومات وبيانات للصحافة عن اللجوء والهجرة والاندماج في ألمانيا، أن نسبة النواب ذوي الأصول المهاجرة بلغت بالتحديد 11,3 بالمائة من إجمالي نواب البرلمان الجديد، بعد أن كانت 8,2 بالمائة (58 نائبا) في البرلمان السابق.

وأشارت البيانات إلى فروقات واضحة بين الكتل البرلمانية، حيث بلغت نسبة المنحدرين من أصول أجنبية بكتلة حزب اليسار 28,2 بالمائة (11 من أصل 39 نائبا)، ليصبح بذلك هو الحزب الوحيد الذي لديه في البرلمان نسبة نواب من أصول مهاجرة تفوق إجمالا نسبة الأفراد المنحدرين من أصول مهاجرة في ألمانيا، والذين يشكلون حاليا نحو 26 بالمائة من إجمالي عدد السكان. وبحسب البيانات، زادت نسبة النواب المنحدرين من أصول أجنبية في الكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي بشكل كبير مقارنة بالفترة التشريعية السابقة، حيث ارتفعت من 9,8 بالمائة إلى 17 بالمائة (35 من أصل 206 نواب). وفي الكتلة البرلمانية لحزب الخضر، انخفضت نسبتهم بشكل طفيف من 14,9 بالمائة إلى 13,6 بالمائة (16 من أصل 118 نائبا). ووفقا للبيانات، فإن 7,2 بالمائة من نواب حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي في البرلمان الجديد ينحدرون من خلفية مهاجرة (6 من أصل 83 نائبا). وفي الكتلة البرلمانية للحزب الديمقراطي الحر بلغت نسبتهم 5,4 بالمائة (5 من أصل 92 نائبا). وفي كتلة التحالف المسيحي ارتفعت نسبتهم بشكل طفيف إلى 4,6 بالمائة (9 من أصل 196 نائبا)، لتظل الكتلة التي تنتمي إليها المستشارة المنتهية ولايتها أنغيلا ميركل هي الأقل بين باقي الكتل الحزبية في نسبة الأشخاص المنحدرين من أصول مهاجرة.

واستندت المنصة في بياناتها إلى معلومات غير كاملة من الأحزاب والكتل البرلمانية وكذلك إلى أبحاثها الخاصة. ووفقا لحسابات المنصة، هناك 31 عضوا منحدرين من دول أخرى في الاتحاد الأوروبي. وينحدر 18 عضوا آخرين من تركيا، بينما ينحدر ستة نواب من إيطاليا، وخمسة نواب من بولندا.

ع.ج (د ب أ)

 

للمزيد