ANSA / طفلان على طريق تحول إلى مأوى للاجئين بالقرب من مخيم موريا المدمر ومن مخيم مؤقت جديد، ميتليني، اليونان في 14 أيلول / سبتمبر 2020. المصدر / إي بي إيه / ديمتريس توسيديس
ANSA / طفلان على طريق تحول إلى مأوى للاجئين بالقرب من مخيم موريا المدمر ومن مخيم مؤقت جديد، ميتليني، اليونان في 14 أيلول / سبتمبر 2020. المصدر / إي بي إيه / ديمتريس توسيديس

في تصريح صحافي، قالت السكرتيرة الخاصة بحماية القاصرين غير المصحوبين بذويهم في وزارة الهجرة اليونانية، إن السلطات بصدد نقل 222 مهاجراً قاصراً غير مصحوب يعيشون في ظروف صعبة، إلى مراكز إيواء أكثر ملاءمة.

أعلنت السكرتيرة الخاصة بحماية القاصرين غير المصحوبين بذويهم في وزارة الهجرة اليونانية، إيريني أغابيداكي، أنه سيتم نقل 222 من الأطفال والمراهقين المهاجرين الذين يعيشون في المخيمات، دون أحد الوالدين أو أي وصي، إلى مرافق أكثر ملاءمة بحلول نهاية العام.

وفقا للأرقام الرسمية، تستضيف اليونان حاليا 2134 قاصرا غير مصحوبين بذويهم، ومن المقرر نقل 100 منهم فقط إلى دول الاتحاد الأوروبي الأخرى، والتي استقبلت 1006 من هؤلاء القاصرين منذ نيسان/أبريل 2020.

للمزيد >>>> هكذا هدمت السلطات اليونانية مخيم اللاجئين!

كما تعمل الوزارة مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين منذ نيسان/أبريل من هذا العام، لتحديد أماكن المهاجرين الشباب المعرضين للخطر وممن يعيشون في ظروف قاسية، لمساعدتهم وتقديم الدعم لهم.

للمزيد >>>> تقرير: لاجئو جزيرة ساموس اليونانية معزولون ومنسيون ويتعرضون للانتهاكات والتمييز

وفي سياق متصل، افتتحت مدينة أثينا يوم الأربعاء، ملجأ للقاصرين المشردين، والذي ستديره منظمة "ميتادراسي" غير الحكومية.

وذكرت تقارير أن ثلث الأطفال المهاجرين في اليونان، التحقوا بمقاعد الدراسة مع بداية العام الدراسي الجديد، ما أثار احتجاجات المنظمات الحقوقية والإنسانية.

 

للمزيد