الحدود الألمانية-البولندية
الحدود الألمانية-البولندية

زيادة ملحوظة في أعداد المهاجرين الذين وصلوا إلى ألمانيا من بولندا. هذا ما أكدته الشرطة الألمانية. المهاجرون وصلوا بطريقة غير قانونية ومعظمهم من دول عربية!

ذكرت مديرية الشرطة في برلين أن عدد الأشخاص العابرين بصورة غير شرعية للحدود الألمانية البولندية إلى ولاية براندنبورج، تزايد بشكل حاد خلال الشهرين الماضيين. وأعلنت إدارة الشرطة الاتحادية اليوم الجمعة أن هناك زيادة كبيرة لهؤلاء العابرين غير الشرعيين خاصة في شهر آب / أغسطس (225 شخصا) وأيلول/سبتمبر (1305 أشخاص) الماضيين. جاء معظم هؤلاء الأشخاص، وفقا لبيانات الشرطة، من العراق وكذلك من سورية وإيران واليمن.

 بولندا تمدد حالة الطوارئ على حدودها مع بيلاروسيا لمنع دخول المهاجرين

وقالت الشرطة الاتحادية إنه بين بداية العام ونهاية أيلول/ سبتمبر تم تسجيل عبور ما مجموعه 1556 شخصا لم يصرح لهم بالدخول عبر كل من بيلاروسيا وليتوانيا وبولندا. وأضافت الشرطة أنه قد اكتشف يوم أمس الخميس وجود 40 شخصا في وضع غير آمن داخل منطقة تحميل شاحنة بالقرب من مدينة فرانكفورت / أودر.

 العفو الدولية تنتقد بولندا بشدة لإعادتها لاجئين "قسراً" إلى بيلاروسيا

وأمر أحد القضاة باحتجاز شخص يبلغ من العمر 43 عاما يشتبه في تهريبه للبشر من داخل أراضي أوكرانيا. واكتشفت الشرطة الاتحادية أيضا وجود 41 شخصا بينهم امرأة وطفلان، بعد أن قام أحد المواطنين بإبلاغ الشرطة عنهم لدى نقلهم على الطريق الاتحادي 87 عند بلدة راجوف. وقالت الشرطة الاتحادية إن شخصا يبلغ من العمر 49 عاما من بيلاروسيا يشتبه في تهريبه هؤلاء، وقد تم اعتقاله والتحفظ عليه.

د.ص (د ب أ)

 

للمزيد