Javier Bauluz/AP/dpa/picture alliance | قارب للمهاجرين قبالة سواحل جزر الكناري الإسبانية (أرشيف)
Javier Bauluz/AP/dpa/picture alliance | قارب للمهاجرين قبالة سواحل جزر الكناري الإسبانية (أرشيف)

مأساة جديدة في ظل استمرار محاولات الوصول إلى جزر الكناري، أودت بحياة 57 مهاجرا بينهم 12 قاصرا، وفق منظمة كاميناندو فرونتيراس، وذلك يوم الجمعة 1 تشرين الأول/ أكتوبر. المنظمة أكدت إنقاذ خمسة مهاجرين آخرين كانوا على متن القارب نفسه.

أكدت مؤسسة منظمة ”كاميناندو فرونتيراس Caminando Fronteras“، هيلينا مالينو Helena Maleno“، غرق 57 مهاجرا بينهم 12 قاصراً، يوم الجمعة 1 تشرين الأول/أكتوبر، كانوا على متن قارب انطلق من سواحل المغرب باتجاه جزر الكناري. معظمهم من غينيا وساحل العاج.

للمزيد >>>> الجزائر تسلّم 40 مهاجرا مغربيا إلى بلدهم

الناشطة أوضحت لصحيفة "إل ديايرون" إنقاذ خفر السواحل المغربي خمسة أشخاص كانوا على متن القارب (وهم ثلاثة رجال وامرأتان)، وانتشال جثث 12 مهاجرا ضمن الغرقى الـ57. وقالت إن المهاجرين انطلقوا يوم 24 أيلول/سبتمبر، ثم تاه قاربهم في البحر نحو أسبوع ولم يستطيعوا العودة إلى الساحل. مضيفة أنهم طلبوا المساعدة والمنظمة أخطرت السلطات المختصة قبل يومين من حادث الغرق.

ونشرت هيلينا على موقع تويتر قولها ”أوقفوا المجزرة القائمة على الحدود“.


منظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة (IOM) كانت عبرت عن قلقها من زيادة أعداد الوفيات على الطرق المؤدية إلى جزر الكناري، إذ قضى هذا العام نحو 750 أشخصا أثناء محاولة الوصول إلى وجهتهم.

للمزيد >>>> الدولية للهجرة: ارتفاع حاد بأعداد ضحايا الهجرة على الطريق إلى أرخبيل الكناري

ويعد طريق المحيط الأطلسي الممتد من الساحل الغربي لأفريقيا حتى جزر الكناري الإسبانية أحد أكثر طرق الهجرة صعوبة وفتكا.

 

للمزيد