صورة من الارشيف لعملية اعتقال مهربي بشر في منطقة باد بنتهايم
صورة من الارشيف لعملية اعتقال مهربي بشر في منطقة باد بنتهايم

في محاولة تهريب إلى ألمانيا، ألقت الشرطة الألمانية القبض على 18 شخصاً يشتبه في تورطهم في تهريب أفغان مقابل آلاف اليوروهات. التحقيقات جارية في عمليات التهريب، والمحققون يتحدثون عن ظروف غير إنسانية خلال هذه الرحلات.

اعتقل 18 شخصا يوم الثلاثاء (05أكتوبر/تشرين الأول) يشتبه في تورطهم في تهريب البشر خلال عملية كبيرة عبر الحدود في مدينة تيميشوارا الرومانية بمساعدة محققين من ولاية بافاريا الألمانية. وأعلنت الشرطة الاتحادية في ميونخ أن الأفغان متهمون بالمسؤولية عن تهريب عالي الخطورة لنحو 200 شخص.

ولا يزال من غير الواضح ما إذا كانت المحاكمة بشأن القضية ستستمر في رومانيا أو ما إذا كان سيجري تسليم المتهمين إلى ألمانيا. ووفقا للتقرير، فإن الأشخاص الذين تم تهريبهم يأتون بشكل أساسي من أفغانستان ودفعوا عدة آلاف من اليوروات مقابل هروبهم. وكان يتوجب على هؤلاء الأشخاص الاختباء في شاحنات من أجل الوصول إلى ألمانيا دون أن يلاحظهم أحد.

من بولندا إلى ألمانيا...تزايد حالات العبور غير القانوني على الحدود

ويتحدث المحققون حول ظروف غير إنسانية خلال هذه الرحلات. وكان عليهم الصمود لعدة أيام في درجات حرارة منخفضة، بين البضائع . وفي أحسن الأحوال، كان لديهم زجاجات بلاستيكية لقضاء حاجتهم فيها. وعلم محققون من روزنهايم وميونخ بشأن عدة عمليات تهريب بدأت في تشرين الثاني/نوفمبر، وكلها اتبعت نفس النمط. ويبدأ كل شيء في الليل في مواقف السيارات في رومانيا.

وبينما كان سائقو الشاحنات المطمئنون على ما يبدو ينامون هناك، يزعم أن اللاجئين صعدوا سراً على متن الشاحنات. وبعد رحلة إلى ألمانيا، في الغالب تستغرق عدة أيام، يقفزون من منصات تحميل البضائع بالقرب من روزنهايم في منطقة الطريق السريع "إيه 8"، في الوقت الذي يأخذ فيه السائق استراحة أو يفرغ سيارته. وقال البيان إن المحققين الذين كلفهم مكتب المدعي العام في تراونشتاين جمعوا معلومات عن حوالي 50 قضية مماثلة.

د.ص ( د ب أ)

 

 

للمزيد