وزيرة الداخلية البريطانية، بريتي باتيل، تجلس أمام رئيس الوزراء بوريس جونسون. 31 يناير 2020. المصدر/ رويترز
وزيرة الداخلية البريطانية، بريتي باتيل، تجلس أمام رئيس الوزراء بوريس جونسون. 31 يناير 2020. المصدر/ رويترز

في مدينة مانشستر البريطانية، وأثناء مؤتمر حزب المحافظين السنوي، كشفت وزيرة الداخلية البريطانية، بريتي باتل، أمس الثلاثاء 5 تشرين الأول/أكتوبر، دعوتها الجيش إلى التعامل مع أزمة المهاجرين القادمين إلى المملكة.

خطاب لوزيرة الداخلية البريطانية، بريتي باتل، قوبل بالتصفيق الحار والترحاب في مدينة مانشستر البريطانية، أمس الثلاثاء 5 تشرين الأول/أوكتوبر، ضمن فعاليات المؤتمر السنوي لحزب المحافظيين البريطانيين (أول لقاء حضوري منذ سنتين).

الاستعانة بالجيش

وزيرة الداخلية البريطانية أكدت في خطابها، أنها ستستعين بقوى الجيش لإعادة قوارب المهاجرين القادمين إلى المملكة المتحدة عبر بحر المانش. مضيفة أنها ورئيس الوزراء بوريس جونسون، عملا مع جميع المؤسسات المعنية بحماية الحدود البريطانية. مثل الشرطة وحرس الحدود والوكالة الوطنية لمحافحة الهجرة غير الشرعية، إضافة إلى خبراء في البحرية البريطانية، للوصول إلى حلول وخطط توقف تدفق المهاجرين إلى المملكة. وفق موقع صحيفة "ذا صان The sun" البريطانية.

محاربة الهجرة غير الشرعية

باتل تعهدت بقمع محاولات الهجرة غير الشرعية ووعدت إعطاء الأولوية للمهاجريين الشرعيين الملتزمين بالقواعد والقانون. وقالت "سيؤثر الطريق الذي يتخذه الشخص وصولا إلى المملكة المتحدة على أسلوب معالجة طلب لجوئه وستتكفل القوانين الجديدة بتسريع استبعاد من ليس لهم حق قانوني في البقاء ضمن أراضي المملكة".

للمزيد>>> "مراكز إقامة اللاجئين القاصرين غير المصحوبين سجون قسرية"

ونوهت الوزيرة أن لا مبرر لسلك طريق الهجرة انطلاقا من فرنسا "الآمنة" من أجل طلب اللجوء في المملكة المتحدة. مؤكدة أنها لن تعتذر لتأمين حدود البلاد والعمل على خيارات تنقذ أرواح الناس من مخاطر رحلة الهجرة. 

للمزيد>>> منظمة الهجرة الدولية تدعو إلى دعم عاجل لعائلات المهاجرين المفقودين

منذ بداية العام حتى نهاية شهر آب/أغسطس وصل أكثر من 15 ألف و500 مهاجر إلى المملكة المتحدة انطلاقا من كاليه الفرنسية، في حين اعترضت السلطات الفرنسية نحو 13 ألف و800 مهاجر وأعادتهم إلى أراضيها. 

 

للمزيد