مهاجر داخل مجموعة غير موثقة من المباني في بورغو ميتسانوني، على بعد عدة كيلو مترات من فوجيا. المصدر: أنسا/ فرانكو كوتيللو.
مهاجر داخل مجموعة غير موثقة من المباني في بورغو ميتسانوني، على بعد عدة كيلو مترات من فوجيا. المصدر: أنسا/ فرانكو كوتيللو.

رصدت منظمة إنترسوس الإيطالية، وجود عقبات فنية وبيروقراطية تجعل من الصعب على الأجانب والمشردين الحصول على البطاقة الخضراء، وهي شهادة صحية تفيد بتلقى حاملها اللقاح المضاد لفيروس كوفيد - 19.

كشفت منظمة إنترسوس عن مساعدة أكثر من 5 آلاف شخص في الحصول على "البطاقة الخضراء"، التي تشهد بتلقي حاملها اللقاح المضاد لفيروس كورونا، في ريف منطقة فوجيا وحدها في جنوب إيطاليا.

طلبات من 5 مناطق للمساعدة في الوقت نفسه

طلب حوالي 60 شخصا في روما المساعدة من إنترسوس للحصول على الشهادة، وقالت المنظمة في بيان إن "هناك عقبات فنية وبيروقراطية تجعل من الصعب بل المستحيل على الأجانب والمشردين الحصول على البطاقة الخضراء".

مضيفة، "لقد جندنا أشخاص، نسميهم ضباط البطاقة الخضراء، للمساعدة في التعامل مع الطلبات الواردة من خمس مناطق، ومع ذلك فإن المؤسسات يجب أن تضمن الوصول إلى هذه الأداة". وبعد أيام قليلة من اعتبار البطاقة الخضراء إلزامية في أماكن العمل، وجد الكثير من الأشخاص صعوبة في الحصول عليها بمفردهم، لاسيما أولئك الذين لديهم رمز "الأجنبي المقيم مؤقتا" أو رمز "أوروبي غير مسجل"، خصوصا أن الكثير منهم بلا مأوى.

للمزيد>>> مفوضية اللاجئين تدشن مبادرة دراسية لدعم تعليمهم في إيطاليا

وقالت دانييلا زيتاروسا، التي تقود أنشطة إنترسوس في منطقة بوليا في جنوب شرق إيطاليا، حيث تقع فوجيا، "نحن ندعم الذين لا يستطيعون الحصول على البطاقات الخضراء على نحو غير مباشر، من خلال توزيع نشرات بالخطوات التي يجب اتباعها، أو مباشرة في الإجراءات بمكاتب المعلومات، أو حتى بعد إحالتهم مباشرة من السلطة الصحية المحلية أو في مركز التطعيم".مشيرة، إلى أن "إحدى المشاكل هي التأخر في التسجيل بالمنصة الرقمية، وحتى بعد ذلك يتعذر على الكثيرين الحصول على الشهادة لأسباب لم نتمكن بعد من فهمها".

ضباط البطاقة الخضراء

وقررت إنترسوس، تخصيص عدد من الأشخاص ليكونوا بمثابة "ضباط البطاقة الخضراء"، من أجل مساعدة الناس في الحصول على الشهادة في خمس مناطق إيطالية، هي: كالابريا، وكامبانيا، وإميليا رومانيا، ولاتسيو، وبوليا. واعتبر مدير إنترسوس في أوروبا، سيزار فيرمي، أن "الحصول على اللقاحات جانب مأساوي لمشكلة أكثر عمومية، تتمثل في الوصول إلى علاج الجزء الأضعف من السكان".

للمزيد>>> إيطاليا:المئات يتضامنون مع عمدة رياتشي السابق المؤيد للاجئين

ولفت إلى أن إنترسوس "تعمل يوميا لتلبية الاحتياجات العاجلة التي ظهرت في ظل هذه الجائحة، والحصول على البطاقة الخضراء في الوقت المناسب لضمان الوصول إلى العمل هو واحد فقط من تلك الاحتياجات". وختم أن "فرقنا تواصل العمل بالتنسيق مع سلطات الرعاية الصحية الإقليمية، من أجل حصول الجميع على اللقاحات، والرعاية الصحية بشكل عام".

 

للمزيد