مهاجرون في غرب البوسنة يحاولون العبور عبر الغابة إلى كرواتيا، العضو في الاتحاد الأوروبي
مهاجرون في غرب البوسنة يحاولون العبور عبر الغابة إلى كرواتيا، العضو في الاتحاد الأوروبي

أوقفت مديرية الشرطة الكرواتية عناصر من حرس الحدود عن العمل، لاستخدامهم العنف في صد مهاجرين على الحدود مع البوسنة. وجاء الإجراء عقب نشر مقاطع مصورة وردت ضمن تحقيق إعلامي وحقوقي، تظهر ”وحشية“ حرس الحدود الكرواتي في التعامل مع المهاجرين وصدهم قسرا وإعادتهم إلى البوسنة.

قالت مديرية الشرطة الكرواتية في بيان صدر أمس الاثنين 11 تشرين الأول/أكتوبر، إنها أوقفت ثلاثة عناصر من حرس الحدود عن العمل، بسبب استعمالهم العنف بحق مهاجرين على الحدود مع البوسنة، واتخذت إجراءات تأديبية بحقهم.

للمزيد>>> اليونان تدحض تقريرا يتهمها بإعادة المهاجرين قسرا والمفوضية الأوروبية تدعو إلى فتح تحقيق

السلطات اتخذت الخطوة بعد نشر تحقيق خاص (الأربعاء 6 تشرين الأول/اكتوبر) أجراه فريق تابع لهيئة الإذاعة العامة الألمانية ARD وشركاء إعلاميين وحقوقيين، كشف عبر أدلة مصورة استخدام حرس الحدود الكرواتي العنف المفرط بحق مهاجرين على طول الحدود بين كرواتيا والبوسنة.


وأظهر الدليل المصور أشخاصا لا يرتدون زيا رسميا، يضربون أربعة مهاجرين على الأقل، ثم يصدونهم قسرا صارخين ”عودوا إلى البوسنة“. وأوضح التحقيق بأنهم ”شرطة تدخل“ استعملوا العنف بأمر حكومي، بعد الحصول على موافقة كبار المسؤولين في الشرطة ووزارة الداخلية. بينما أشار وزير الداخلية الكرواتي أنهم تابعون لوحدة مكافحة الشغب.

للمزيد>>> ألمانيا تطالب كرواتيا بالتحقيق في حوادث على الحدود

وكالة الانباء الإيطالية أنسا نقلت عن السلطات الكرواتية قولها إن الضباط الثلاثة تصرفوا خلال ساعات العمل، أي أثناء تأدية خدمتهم، وهم بذلك انتهكوا القواعد الداخلية وضروا بسمعة وشرف الشرطة الكرواتية. وأضافت الوكالة أن السلطات اتخذت الإجراءات التأديبية بحق العناصر الثلاثة، لكنها برّأت رؤسائهم.

للمزيد>>> "الكتاب الأسود... وسيلة لمجابهة إنكار الحكومات الأوروبية لعمليات الإبعاد القسري"

لسنوات، كانت منظمات وجمعيات إنسانية وحقوقية تتهم الشرطة الكرواتية بانتهاك حقوق الإنسان واستعمال العنف وصد المهاجرين قسرا. ودعت مرارا إلى فتح تحقيق مع كبار المسؤولين في الشرطة وطالبت باستقالة وزير الداخلية.

 

للمزيد