صورة توضيحية. المصدر: دانا البوز
صورة توضيحية. المصدر: دانا البوز

فككت الشرطة الفرنسية مخيما يقيم فيه مئات المهاجرين في منطقة غراند سانت (شمال) وفق صحيفة ”صوت الشمال La Voix du Nord“.

على قطعة أرض زراعية (تابعة لمزرعة موريه Moret) في منطقة غراند سانت، أقام نحو ألف مهاجر داخل مخيم بنوه بأنفسهم. فككت السلطات المخيم أمس الأربعاء 13 تشرين الأول/اكتوبر وفق جمعيات ومنظمات عدة، وحرثت الحقل لمنع المهاجرين من العودة وبناء مخيم جديد. 


تفكيك المخيم جاء تطبيقا لقرار محكمة دانكيرك، القاضي بإخلاء الأراضي الزراعية التابعة لمزرعة موريه في حال عدم امتلاك المقيمين عليها حق الإقامة. وبينما أشارت منسقة جمعية يوتوبيا 56، ماري شابيل، إلى إجلاء نحو 1000 مهاجر من المخيم، وعودة غالبيتهم إلى مخيم آخر قديم على بعد 3000 مترا، في غراند سانت، قالت محافظة الشرطة إنها نقلت 118 مهاجرا إلى مكان آمن.

منسقة الجمعية نددت بإجراء السلطات قائلة ”إنها فضيحة ومضايقة وإرهاق للناس من دون تقديم حلول مناسبة".

للمزيد>>> شمال فرنسا: تفكيك مخيم غراند سانت ومئات المهاجرين دون مأوى

وكان وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، زار منطقة غراند سانت يوم السبت 9 تشرين الأول/أكتوبر. خطوة لم تكن كافية بالنسبة إلى عمدة المدينة، مارتيال بياريت، إذ قال في بيان صدر يوم الاثنين 11 تشرين الأول/اكتوبر، إن وزير الداخلية تعمد إخفاء مخيمات المهاجرين على طول الشريط الساحلي لغراند سانت. 

العمدة طالب بافتتاح مراكز الاستقبال في المنطقة لاسيما مع حلول فصل الشتاء. وطالب الحكومة بالوفاء بالتزاماتها تجاه المهاجرين، إضافة إلى توزيع الوجبات الغذائية لهم.

 

للمزيد