Javier Bauluz/AP/dpa/picture alliance | قارب للمهاجرين قبالة سواحل جزر الكناري الإسبانية (أرشيف)
Javier Bauluz/AP/dpa/picture alliance | قارب للمهاجرين قبالة سواحل جزر الكناري الإسبانية (أرشيف)

اكتشفت السلطات الإسبانية جثة مهاجر أمس الأحد توفي أثناء محاولته الهجرة على متن قارب انطلق من السواحل المغربية باتجاه جزر الكناري. وأوضح خفر السواحل الإسباني أنه تمكن من إنقاذ 44 مهاجرا كانوا على متن القارب نفسه ونُقلوا إلى ميناء أرغوينغوين.

بعد أن أمضوا 7 أيام في البحر، وصل 44 مهاجرا إلى إحدى جزر الكناري على متن قارب صغير انطلق من سواحل المغرب. إلا أن هذه الرحلة المنهكة سلبت حياة أحد الركاب.

وبعد أن رُصد القارب قرب شاطئ "أنفي ديل مار" جنوب جزيرة كناريا الكبرى الإسبانية، أنقذت السلطات المهاجرين الـ44، وقالت متحدثة رسمية باسم خفر السواحل الإسباني إن جميع الناجين تلقوا رعاية طبية ونُقلوا إلى ميناء أرغوينغوين لمعالجتهم.

وأكدت السلطات أنها انتشلت جثة المهاجر من على متن المركب.

ومن المرجّح أن يكون القارب أبحر من المغرب، وعلى متنه مهاجرون كلّهم ذكور وضمنهم قاصرون.

بحسب منظمة "كاميناندو فرونتيراس" الإسبانية غير الحكومية التي ترصد اتصالات طلب المساعدة من المهاجرين في البحر، لقي أكثر من ألفي شخص حتفهم أو فقدوا أثناء محاولتهم الوصول إلى جزر الكناري عام 2021.

في عملية منفصلة، شرع خفر السواحل المغربي بتنفيذ عملية إنقاذ على بعد حوالي 5 أميال من الجزيرة، لإغاثة 70 مهاجرا كانوا على متن قارب.

كما أنقذ خفر السواحل 16 قاربا قبالة جزر البليار في البحر المتوسط الأحد، وانتشلوا 203 أشخاص بينهم ثماني نساء بحسب الوفد الحكومي في الأرخبيل.

ووصل أكثر من 27 ألف مهاجر عبر البحر إلى البر الإسباني وجزر البليار والكناري بين كانون الثاني/يناير وأواخر أيلول/سبتمبر، في زيادة نسبتها 54% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وفق أرقام وزارة الداخلية.

من جهتها، أعلنت السلطات المغربية أول أمس السبت، عن إحباط ثلاث محاولات للهجرة غير الشرعية قبالة سواحل مدينة العيون نحو جزر الكناري.

وأوضحت السلطات المحلية للمدينة أنه تم خلال العملية الأولى أوقفت الشرطة 20 شخصا بينهم 12 امرأة و3 أطفال، وفي العملية الثانية تم توقيف 10 أشخاص، فيما تم توقيف 5 أشخاص آخرين في العملية الثالثة.

 

للمزيد