المحكمة الدستورية العليا في ألمانيا
المحكمة الدستورية العليا في ألمانيا

المحكمة الدستورية الألمانية تؤيد أحكاما بحق عدد من المتورطين في جرائم في سوريا، بينهم حكم بالمؤبد ضد رجل قاتل مع "جبهة النصرة" متورط في مذبحة النفايات في مدينة الطبقة عام 2013.

أيدت المحكمة الاتحادية الألمانية في كالسروه حكما بالسجن المؤبد ضد مقاتل متورط في مذبحة بمكبّ نفايات في سوريا. 

وعدلت المحكمة الاتحادية اليوم الثلاثاء (19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021)، تفصيلا واحدا في الحكم في إطار الاستئناف الذي تقدم به المتهم، لكنها أبقت على العقوبة، ما يعني أن الحكم بات نهائياً. وكان الرجل، المولود عام 1988، قد قتل شخصين وشارك في القتل في 17 جريمة أخرى.

وثبتت محكمة شتوتغارت في وقت سابق جسامة الجرم، ما يعني استبعاد إطلاق سراح المتهم السوري على نحو مبكر.

كما قضت المحكمة الإقليمية بالسجن لعدة سنوات في حق ثلاثة أشخاص كانوا ضمن وحدة قتالية تابعة للتنظيم الإرهابي الإسلامي المتطرف "جبهة النصرة"، واحد منهم على الأقل أدانته المحكمة في ذات المذبحة. وعند مراجعة حكمها بالسجن ثماني سنوات ونصف ضد الأخير، لم تجد المحكمة الاتحادية أي أخطاء قانونية.

وبحسب شهود عيان، قتل الرجال ما لا يقل عن 19 شخصا بالقرب من مدينة الطبقة في عام 2013، وكان القتلى من أفراد الشرطة السورية وعناصر من الجيش السوري وحراس أمن، تمّ أسرهم خلال الاستيلاء على مدينة الرقة.

وقدم المتهمون إلى أوروبا كلاجئين. وأقاموا مؤخرا في عدة مدن في ألمانيا.

و.ب/ع.ج.م(د ب أ)

 

للمزيد