المانش. أرشيف/رويترز
المانش. أرشيف/رويترز

عملية إنقاذ نفذتها السلطات البلجيكية قبالة سواحل البلاد الشرقية، أسفرت عن انتشال 24 مهاجرا كانوا في طريقهم إلى السواحل البريطانية على متن قارب صغير.

أنقذت السلطات البلجيكية اليوم، الأربعاء 24 تشرين الأول/أكتوبر، مهاجرين كانوا يحاولون الوصول إلى إنكلترا على متن قارب، على بعد نحو 40 كلم قبالة سواحل البلاد، ونقلت أربعة منهم إلى المستشفى.

وكالة أنباء "بيلجا" نقلت عن حاكم مقاطعة فلاندرز الغربية أن عملية الإنقاذ، التي شارك فيها زورقين وطائرة هليكوبتر، اقتضت إغلاق مزرعة رياح مؤقتا.

وقالت متحدثة باسم الشرطة الاتحادية لوكالة فرانس برس إن العملية التي تمت على بعد أكثر من 40 كلم، قبالة زيبروغ (شرق)، جاءت بعد أن أطلق المهاجرون نداء استغاثة.

ومن بين الذين تم إنقاذهم، عانى كثيرون من انخفاض حرارة أجسادهم، لكن كان لابد من نقل أربعة منهم إلى المستشفى بسرعة، وفقا للمتحدثة باسم الشرطة.

وبحسب الصحافة الفلمنكية، كان هؤلاء المهاجرون، وهم 22 رجلا وامرأتان إحداهما سيدة مسنة، في البحر مدة يومين.

ولم ترد تفاصيل عن مكان مغادرتهم المفترض ولا عن جنسياتهم.

للمزيد>>> فرنسا: تفكيك شبكة تهريب مهاجرين "دولية" وصدور أحكام بالسجن بحق أعضائها

المهربون الذين ينظمون هذه الرحلات في ظروف محفوفة بالمخاطر يعملون من الساحل الفرنسي، حول كاليه ودانكيرك، وكذلك من الساحل البلجيكي. وكانت الشرطة البلجيكية قد أوقفت الأسبوع الماضي رجلا عراقيا يبلغ من العمر 25 عاما، في مدينة دي بان، وبحوزته أكثر من 100 سترة نجاة في صندوق سيارته.

وقال المدعي العام في بروج، فرانك ديميستر، إن المواد التي يستخدمها المهربون (القوارب المطاطية وسترات النجاة والمحركات وصفائح المياه وما إلى ذلك)، غالبا ما تمر عبر بلجيكا "لاستخدامها في فرنسا".

على الجانب الفرنسي، ووفقا لمحافظ با دو كاليه، حاول 29,360 مهاجرا، بين مطلع 2021 و30 أيلول/سبتمبر العبور إلى الساحل البريطاني، نجح 15,553 بالوصول في حين تمت إعادة 13,807 إلى فرنسا.

وفي عام 2020، بلغ عدد من عبروا أو حاولوا عبور المانش باتجاه بريطانيا حوالي 9,500 شخص، مقارنة بـ 2,300 في عام 2019 و600 في عام 2018.

 

للمزيد