صورة من الأرشيف لرجال شرطة ألمان  اكتشفوا وجود 31 مهاجرا عراقيا داخل شاحنة صغيرة قرب الحدود الألمانية-البولندية
صورة من الأرشيف لرجال شرطة ألمان اكتشفوا وجود 31 مهاجرا عراقيا داخل شاحنة صغيرة قرب الحدود الألمانية-البولندية

"في حين شهدنا زيادة كبيرة في أعداد المهاجرين وصلنا الآن إلى نقطة أصبحت الأرقام عندها شبه ثابتة". هذا ما قاله متحدث باسم الشرطة الألمانية مشيراٌ إلى انخفاض أعداد المهاجرين القادمين إلى ألمانيا من بيلاروس. رغم أن التراجع طفيف لكن لا يدل على انخفاض في محاولات الهجرة حسبما أكد مسؤولون ألمان.

شهدت ألمانيا مؤخراً تزايداً واضحاً في عدد المهاجرين الذين يصلون إليها من بيلاورس عبر بولندا. لكن مسؤولون ألمان أكدوا يوم الخميس (28 أكتوبر/تشرين الأول) أن أعداد المهاجرين تراجعت نسبياً. وبحسب المسؤولين الألمان فإن عدد المهاجرين الذين يحاولون دخول البلاد بعد القيام برحلة الهجرة عبربيلاروس وبولندا، قد تراجع بشكل طفيف خلال الأيام القليلة الماضية، غير أنهم حذروا من أنه لا يمكن التنبؤ بالوضع عقب حدوث قفزة كبيرة في الأونة الأخيرة.

وقال المتحدث باسم الشرطة، ينس شوبرانسكي، في مدينة "فرانكفورت اندر أودر، على الحدود الألمانية البولندية إنه "في حين شهدنا زيادة كبيرة من أسبوع لآخر بدءا من آب/ أغسطس، مرورا بأيلول/ سبتمبر حتى منتصف تشرين الأول/ أكتوبر، وصلنا الآن إلى نقطة أصبحت الأرقام عندها شبه ثابتة". ويتابع المسؤولون عن كثب أعداد الأشخاص الذين يحاولون دخول البلاد من مناطق تواجه أزمات، حيث ترتفع الأرقام بشكل كبير في العديد من الدول الأوروبية، ويرجع البعض الزيادة إلى سياسات تنتهجها بيلاروس بشكل متعمد.

بولندا: "البرد قارس...ولانرتدي أحذية"

أغلب المهاجرين من مناطق تشهد اضطرابات

وفي أيار/مايو، قال رئيس بيلاروس ألكسندر لوكاشينكو إن حكومته لن تمنع بعد الآن المهاجرين من السفر عبر بيلاروس إلى الاتحاد الأوروبي، ردا على العقوبات الغربية الأكثر صرامة التي فرضت على بلاده بسبب القمع العنيف للاحتجاجات السلمية عقب انتخابات رئاسية مثيرة للجدل. ومنذ ذلك الحين، يتزايد بشكل كبير عدد المهاجرين من العراق وسورية واليمن ومناطق أخرى تشهد اضطرابات، والذين يحاولون دخول الاتحاد الأوروبي بشكل غير قانوني، عبر بيلاروس.

وتتحمل الدول المتاخمة لبيلاروس، بولندا وليتوانيا ولاتفيا العبء الأكبر لهذا التدفق. وفي ألمانيا، دخل معظم الذين عبروا الحدود بشكل غير قانوني ولاية براندنبورج، رغم تسجيل زيادة أيضا في ولايتي ساكسوني ومكلنبورج-فوربومرن. وقال المسؤول الألماني إن الأعداد تراجعت مؤخرا إلى حد ما.

بولندا تحقق مع أكثر من 700 شخص مشتبه بتهريبهم مهاجرين

لكن شوبرانسكي قال إن "ذلك لا يزال يمثل تحديا كبيرا في التعامل معه". وفي تشرين أول/ أكتوبر فقط، زاد العدد إلى الضعف، حيث تم العثور على كثير من المهاجرين وقد دخلوا البلاد بشكل غير قانوني مقارنة بشهر أيلول/ سبتمبر. وسجلت الشرطة الألمانية 4584 حالة دخول غير شرعية قادمة من بيلاروس عبر الحدود الشرقية لألمانيا في الفترة من 1 إلى 26 تشرين أول/ أكتوبر الجاري. وتعتزم الشرطة فتح مركز تسجيل جديد الأسبوع المقبل في فرانكفورت اندر أودر لتسجيل القادمين، ثم يتم توزيع المهاجرين على ولايات مختلفة.

د.ص (د ب أ)

 

للمزيد