صورة توضيحية لمهاجرين في المانش. المصدر: رويترز
صورة توضيحية لمهاجرين في المانش. المصدر: رويترز

توفي مهاجر غرفا أثناء محاولته الوصول إلى الأراضي البريطانية انطلاقا من سواحل شمال فرنسا، وفقد آخر يرجح أنه كان على متن القارب نفسه، وفق محافظة المانش وبحر الشمال. بينما أنقذت السلطات الفرنسية نحو 400 مهاجر وأعادتهم إلى سواحلها.

أفادت محافظة المانش وبحر الشمال بوفاة مهاجر أثناء محاولة الوصول إلى المملكة المتحدة، وفقدان آخر كان على متن القارب نفسه. وأضافت هيئة الإذاعة البريطانية ”بي بي سي“ أن الرجل توفي بعد انتشاله من البحر ونقله إلى الميناء. هيئة الإذاعة البريطانية ”بي بي سي“ أشارت إلى عبور 456 مهاجرا إلى المملكة واعتراض السلطات الفرنسية لـ 343 آخرين حاولوا العبور، يوم الثلاثاء حتى الأربعاء 2 إلى 3 تشرين الثاني/نوفمبر. 


وكانت السلطات الفرنسية أنقذت منذ ليل الاثنين-الثلاثاء حتى الثلاثاء نحو 292 مهاجرا، في مهمات مختلفة شاركت فيها جهات عدة مثل مركز المراقبة والإنقاذ ”غري نيه Gris-Nez “ والجمعية الوطنية للإنقاذ في البحر والبحرية الفرنسية وشرطة الحدود وغيرهم.

للمزيد>>> وفاة مهاجر سوداني يبلغ 16 عاما أثناء محاولته الاختباء في شاحنة لعبور الحدود إلى بريطانيا

ووصل منذ بداية العام أكثر من 20 ألف مهاجر إلى الأراضي البريطانية، ما يتجاوز ضعف إجمالي عدد الواصلين عام 2020. السلطات البريطانية والفرنسية لا تزال تحاول ردع المهاجرين من العبور، وتحذر من شبكات التهريب وخطورة طريق المانش، إذ يعد أحد أكثر المناطق ازدحاما في العالم.

وفي تموز/ يوليو الماضي، وعدت المملكة المتحدة فرنسا بـ 63 مليون يورو لتعزيز دوريات الشرطة على شواطئها. وأكدت وزارة الداخلية البريطانية في أيلول/سبتمبر الماضي، أنه بات في إمكان شرطة الحدود صد قوارب المهاجرين، ضمن أطر ومحددات وبموافقة مسبقة من وزيرة الداخلية. وكانت دعت منظمة العفو الدولية، السلطات البريطانية إلى إصلاح نظام اللجوء في البلاد.

ومنذ عام 2018 فقد ثلاثة أشخاص، وسجلت 11 حالة وفاة في بحر المانش.

 

للمزيد