picture-alliance/dpa/Bernd von Jutrczenka | المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أنتهجت "سياسة الأبواب المفتوحة" وقالت جملتها المشهورة "سننجح في ذلك"".
picture-alliance/dpa/Bernd von Jutrczenka | المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أنتهجت "سياسة الأبواب المفتوحة" وقالت جملتها المشهورة "سننجح في ذلك"".

"لم يسر كل شيء كما ينبغي" تقول المستشارة المنتهية ولايتها ميركل تعليقا على أزمة اللاجئين في عام 2015. لكننا "نجحنا في إنجاز ذلك"، مؤكدة نفس الجملة التي قالتها عام 2015.

اعتبرت المستشارة الألمانية المنتهية ولايتها، أنغيلا ميركل، خلال مقابلة صحفية أذيعت يوم الأحد على موقع وقناة DW، "أن ألمانيا نجحت في إدارة أزمة اللاجئين في عام 2015 التي شهدت قدوم مئات الآلاف من الأشخاص إلى البلد".

وفي المقابلة، طُلب من ميركل التعليق على تصريح مشهور لها في عام 2015 قالت فيه "نعم، يمكننا إنجاز ذلك" بشأن استقبال ألمانيا لعدد غير مسبوق من اللاجئين على مدار السنين.

وتابعت المستشارة في حوار مع دويتشه فيله "نعم، لقد فعلنا هذا، معاً". واعتبرت ميركل أن هذا النجاح أسهم فيه "العديد من الأشخاص في ألمانيا ممن قدموا المساعدة، منهم رؤساء البلديات، والعديد من المتطوعين، والكثير من الأشخاص لا يزالون يدعمون أصدقاءهم وجيرانهم وزملاءهم الجدد في العمل".

وأقرت المستشارة المنتهية ولايتها بأنه "لم يسر كل شيء كما ينبغي"، مضيفة بالقول: "حدثت حوادث سيئة، عندما أتذكر ما جرى في ليلة رأس السنة في مدينة كولونيا".

لكنها اعتبرت أن ذلك يعد نجاحًا كبيرًا بالنظر إلى عدد اللاجئين الذين استقبلتهم البلاد، والذين يعيش ويعمل الكثير منهم الآن بشكل دائم في ألمانيا. ووصفت ميركل أزمة اللاجئين وجائحة كورونا بأنهما "الحدثان الأكثر تحديًا" خلال فترة ولايتها. وأضافت "ربما كانت هذه هي الأزمات، حيث رأينا بوضوح كيف يتأثر الناس بشكل مباشر، وتكون حياة البشر على المحك". وأكدت "بالنسبة لي، كانت تلك أكبر التحديات".

 م.ب (د ب أ)

 

للمزيد