مهاجرون على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا
مهاجرون على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا

أفادت تقارير بأن مجموعتين كبيرتين من المهاجرين اخترقتا الحدود من بيلاروسيا إلى بولندا. هذا فيما احتجزت الشرطة البولندية أكثر من 50 مهاجراً خلال الساعات ال24 الماضية، والبحث جار عن آخرين.

قالت الشرطة البولندية الأربعاء (العاشر من تشرين الثاني/نوفمبر 2021) إنها احتجزت أكثر من 50 مهاجراً عبروا الحدود إلى بولندا من بيلاروسيا خلال الساعات الـ24 الماضية، وما زالت تبحث عن آخرين.

وأفادت تقارير بأن مجموعتين كبيرتين من المهاجرين اخترقتا الحدود من بيلاروسيا إلى بولندا. وتمكن عشرات الأشخاص من تدمير أسوار قريبة من قريتي "كرينكي" و"بيالويزا" وعبور الحدود، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء البولندية في وقت متأخر من مساء الثلاثاء نقلاً عن محطة بياليستوك الإذاعية المحلية. ونقلت الإذاعة عن متحدثة باسم قوة الحدود قولها إنه في كلتا الحالتين تم هدم الأسوار والحواجز بعنف. وقالت إنه تم إعادة بعض المهاجرين إلى بيلاروسيا، بينما تمكن آخرون من الفرار.

ومن جانبه، قال وزير الدفاع البولندي ماريوس بلاشتشاك لراديو بولندا الأربعاء إن "الوضع ليس هادئاً"، مضيفاً أن مجموعات أصغر من المهاجرين تحاول الآن اختراق حدود الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي. وأضاف: "فيما كان لدينا قبل يومين مجموعة كبيرة قرب كوزنيكا بيالوستوكا وكانت هناك... محاولة لدخول الحدود، نحن الآن نتعامل مع مجموعات أصغر تهاجم في وقت واحد الحدود البولندية في العديد من الأماكن".

وقالت وزارة الدفاع إن مسؤولين بيلاروسيين يستخدمون التخويف لإجبار المهاجرين على اختراق الحدود. ونشرت وزارة الدفاع البولندية على تويتر مقطعي فيديو قصيرين الأربعاء يصوران رصاصة قالت إنها أطلقت من الجانب البيلاروسي للحدود من قبل رجل مسلح يرتدي بزة عسكرية. وتظهر مقاطع الفيديو مجموعة من المهاجرين يقفون قرب أمن الحدود على الجانب البيلاروسي، ومن بينهم أطفال.

ومن المقرر أن يجري رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل محادثات بشأن الأزمة على الحدود الشرقية للاتحاد الأوروبي مع رئيس الوزراء البولندي ماتيوس مورافيتسكي في وارسو في وقت لاحق الأربعاء.

خ.س/م.ع.ح (أ ف ب، د ب أ)

 

للمزيد