ansa
ansa

حضر مهاجرون من عدة دول حفل زفاف ماركو ونوزيا في مدينة نابولي، بناء على دعوة من العروسين، ليتحول الحفل في النهاية إلى احتفال متعدد الأعراق.

دعا ماركو دافانزو (27 عاما)، ونوزيا ريسيجليانو (23 عاما)، عددا من المهاجرين لحضور حفل زواجهما في كنيسة "سانتا ريتا" في مدينة نابولي الإيطالية. وقال العريس ماركو بينما كان ينتظر عروسه، "إنهم إخوتنا وأخواتنا"، في إشارة إلى المهاجرين الذي حضروا حفل الزفاف. وأضاف أنه " سيكون أمرا طيبا عندما نتذكرهم في أجمل أيام عمرنا، ونشاركهم حياتنا اليومية، وبشكل خاص هذا اليوم".

وحضر إلى جانب أقارب العروسين، مهاجرون من ساحل العاج والسنغال وشمال إفريقيا وبنجلاديش، والذين أحضروا بدورهم بطاقات كتبوا عليها عبارات لتهنئة العروسين وتقديم الشكر لهم. وينشط أنتونيو ريسجليانو والد العروس في مجال دعم المهاجرين، وينتمي لمؤسسة " 3 فبراير"، التي تقوم بمساعدة اللاجئين، وهو صاحب فكرة حضورهم إلى حفل الزواج.

 

للمزيد