مطار بيروت الدولي، 12 تشرين الثاني/نوفمبر 2021. رويترز
مطار بيروت الدولي، 12 تشرين الثاني/نوفمبر 2021. رويترز

انضم لبنان إلى قائمة الدول التي فرضت حظرا للسفر إلى بيلاروسيا، دون أن يعمّم الحظر على جنسيات معينة. السلطات اللبنانية اشترطت حصول المسافرين على تأشيرات نظامية أو بطاقات إقامة في بيلاروسيا للسماح لهم بصعود الطائرات المتوجهة إلى هناك. وكانت كل من تركيا والإمارات العربية المتحدة قد أعلنتا الأسبوع الماضي عن حظر سفر مواطني سوريا واليمن والعراق وأفغانستان إلى بيلاروسيا، على وقع أزمة الهجرة المتفاقمة على حدود بيلاروسيا-بولندا.

حظر جديد على السفر إلى بيلاروسيا طبقته السلطات اللبنانية بحق كل من ليس لديه إقامة أو تأشيرة دخول. القرار الذي اتخذ أمس الأربعاء 17 تشرين الثاني/نوفمبر، يستثني مواطني بيلاروسيا والحاصلين على تأشيرات أو إقامة شرعية في البلاد.

وشددت المديرية العامة للطيران المدني اللبنانية في بيان على أن "العديد من المسافرين العرب والأجانب وصلوا مؤخرا إلى بيلاروسيا انطلاقا من بيروت، عبر رحلات لشركات طيران مختلفة من بينها الناقل الجوي النظامي البيلاروسي "بيلافيا" بغية الدخول إلى أراضي الاتحاد الأوروبي بالتعاون مع شبكات تهريب".

وطلبت المديرية العامة للطيران المدني من "شركات الطيران العاملة في مطار رفيق الحريري الدولي - بيروت حصر المسافرين المتوجهين من لبنان إلى بيلاروسيا" بالمواطنين البيلاروسيين وكل من لديه إقامة في بيلاروسيا والحاصلين على تأشيرة دخول.

وتم تعميم القرار على جميع شركات الطيران وشركات الخدمات الأرضية العاملة في مطار بيروت الدولي ابتداء من الأربعاء.

ضغط أوروبي

فادي الحسن، مدير عام الطيران المدني في لبنان، أكد أن هذا القرار جاء بسبب صعوبة التمييز بين المسافرين المتجهين إلى بيلاروسيا كوجهة نهائية والمهاجرين المتجهين إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وكانت سلطات مطار بيروت الدولي قد بدأت منذ شهر منع ركاب الترانزيت العراقيين من السفر إلى بيلاروسيا، بحسب مصدر في المطار، فيما انخفض عدد الرحلات الجوية من بيروت إلى مينسك في الفترة الأخيرة.

للمزيد>>> بعد تركيا.. الإمارات تمنع مواطني سوريا واليمن والعراق من التوجه إلى بيلاروسيا

يأتي ذلك عقب زيارة نائب رئيس المفوضية الأوروبية، مارغريتيس سكيناس، لبنان في الـ12 من الشهر الجاري، حيث التقى بالرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الوزراء نجيب ميقاتي، وطلب مساعدة الدولة اللبنانية لمحاربة تسلل المهاجرين. ولفت المسؤول الأوروبي إلى وجود شبكات تهريب منظمة مسؤولة عن نقل هؤلاء الأشخاص من بيلاروسيا إلى الحدود مع بولندا.

وكان الاتحاد الأوروبي قد كشف الثلاثاء الماضي 9تشرين الثاني/نوفمبر، عن جهود يبذلها مع أكثر من 13 دولة، من بينها لبنان، من أجل إيقاف سفر مواطنيها الذين يسعون لدخول حدوده إلى بيلاروسيا.

وبحسب "فرانس برس"، فإن الدول التي اتصلت بروكسل بها مباشرة، هي: مصر والعراق والأردن ولبنان والكاميرون والكونغو والكونغو الديمقراطية وغينيا وجورجيا وكازاخستان وباكستان وطاجيكستان وتركيا.

تسيير أول رحلة لإعادة المهاجرين العراقيين إلى بلادهم

وأعلنت شركة الطيران البيلاروسية "بيلافيا" الإثنين الماضي أن دبي منعت السوريين والعراقيين والأفغان واليمنيين من الصعود إلى رحلات جوية متوجهة إلى بيلاروسيا، فيما قالت الجمعة إن السلطات التركية وضعت قيود سفر إلى بيلاروسيا أيضا على مواطني سوريا والعراق واليمن.

للمزيد>>> تطورات أزمة المهاجرين.. تركيا تمنع مواطني العراق وسوريا من السفر إلى بيلاروسيا وموسكو لن تقطع الغاز عن أوروبا

وكانت شركة الطيران السورية الخاصة "شام وينغز" قد أوقفت رحلاتها إلى مينسك يوم السبت الماضي.

كما من المفترض أن يسير العراق اليوم أول رحلة لإعادة المهاجرين العراقيين العالقين على الحدود البيلاروسية-البولندية "على أساس طوعي".

ويُخيّم آلاف المهاجرين، معظمهم من الشرق الأوسط، منذ أسابيع على حدود بيلاروسيا مع بولندا، على أمل دخول الاتحاد الأوروبي.

للمزيد>>> ضحايا "مواجهة" الهجرة على الحدود البولندية-البيلاروسية.. أحمد قضى أثناء سعيه لتحقيق حلمه في أوروبا

ويتّهم الاتحاد الأوروبي مينسك بتنظيم تدفق آلاف المهاجرين إلى حدود بولندا وليتوانيا، انتقاما للعقوبات الأوروبية المفروضة عليها إثر القمع المستمر للمعارضة البيلاروسية منذ 2020.

 

للمزيد