الشرطة قرب نهر إيفروس باليونان تعتقل مهاجرين مطلع مارس آذار | الصورة: DW / F. شميتز
الشرطة قرب نهر إيفروس باليونان تعتقل مهاجرين مطلع مارس آذار | الصورة: DW / F. شميتز

حاولوا الوصول إلى أوروبا لتأمين مستقبلهم، لكن القدر شاء أن يخطف أرواح 7 مهاجرين في اليونان كانوا يريدون الوصول إلى غرب أوروبا. المزيد في التقرير التالي!

أعلنت السلطات اليونانية اليوم الجمعة (19 نوفمبر/تشرين الثاني) أن سبعة أشخاص لقوا مصرعهم وأصيب ثمانية آخرون جراء حادث مروري تعرضت له سيارة كانت تقل مهاجرين شمال البلاد.

وأكدت الشرطة أن الحادث وقع بعد منتصف الليل الماضي، إذ فقد سائق السيارة التي كانت تتوجه بسرعة كبيرة من الحدود مع تركيا باتجاه ثاني أكبر مدن البلاد سالونيك السيطرة عليها لدى خروجها من طريق سريع. وأشارت الشرطة إلى أن السيارة اصطدمت بكشك خاص بدفع ضريبة العبور وحاوية تخزين.

تامان صبي كردي بترت ساقيه يستنجد من الحدود البيلاروسية

ولم تكشف الشرطة عن جنسية القتلى، وأشارت إلى أن بينهم امرأة. ولفتت الشرطة إلى أن الجرحى من باكستان وأفغانستان ومهاجران من نيبال، بالإضافة إلى السائق البالغ من العمر 35 عاما، وهو من مولدوفا ويشتبه في تهريب البشر.

وجدير بالذكر أن الشرطة اليونانية تجري عمليات تفتيش مكثفة على طول الطريق السريع المهم الذي يربط شرق البلاد بالغرب. ويحاول المهربون إحضار المهاجرين من منطقة نهر إيفروس على الحدود اليونانية التركية إلى غرب اليونان في حافلات صغيرة أو سيارات أو في صناديق الشاحنات.

في مأساة جديدة...وفاة مهاجرين خلال محاولتهم الوصول إلى جزر الكناري

ويحاول المهاجرون الوصول إلى وسط وغرب أوروبا أو إيطاليا دون أن يتم تسجيلهم في اليونان. وذلك لكي لا يتم إعادتهم إلى اليونان وفق اتفاقية دبلن. إذ سيتم تخزين بصمات أصابعهم في قاعدة البيانات الأوروبية لبصمات الأصابع.

 

د.ص (د ب أ)

 

للمزيد