زوارق استخدمت بإيصال مهاجرين إلى لامبيدوزا، 16 تشرين الأول\أكتوبر 2021. شريف بيبي
زوارق استخدمت بإيصال مهاجرين إلى لامبيدوزا، 16 تشرين الأول\أكتوبر 2021. شريف بيبي

عملية إنقاذ جديدة نفذتها السلطات الإيطالية قبالة جزيرة لامبيدوزا شملت نحو 300 مهاجر من جنسيات مختلفة، كانوا على متن قارب مكتظ ويعاني من صعوبات ملاحية.

أعلن خفر السواحل الإيطالي أن دوريات تابعة له أنقذت نحو 300 مهاجر كانوا على متن قارب مكتظ ويعاني من صعوبات ملاحية، قبالة سواحل جزيرة لامبيدوزا.

وقال خفر السواحل في بيان إنه عند وصول وحدات الإنقاذ إلى موقع القارب، كان بعض المهاجرين ممن كانوا على متنه قد قفزوا في الماء. وأورد أنه تم خلال تلك العملية، التي جرت ليلة أمس الأربعاء، إنقاذ ما مجموعه 296 شخصا، من بينهم 14 امرأة وثمانية قاصرين.

وبعد إنزالهم حوالي الساعة الثالثة صباحا على رصيف ميناء فافالورو دي لامبيدوزا، خضع المهاجرون للمعاينة الطبية، ليتم نقلهم بعد ذلك إلى مركز الاستقبال في منطقة إمبرياكولي، الذي تبلغ سعته القصوى 200 شخص.

للمزيد>>> لامبيدوزا اليوم.. مهاجرون محتجزون ومنظمات إنسانية غائبة وسكان محليون غاضبون من الحكومة

ووفقا لوسائل إعلام إيطالية، كانت السلطات قد أخلت مركز الاستقبال قبل بضعة ساعات من عملية الإنقاذ الجديدة، حيث تم نقل 175 مهاجرا إلى إحدى العبارات الراسية قبالة سواحل الجزيرة والمخصصة للمهاجرين لقضاء فترة الحجر الصحي، في حين غادر 80 آخرين الجزيرة إلى ميناء بورتو إمبيدوكلي على جزيرة صقلية.

ارتفاع بأعداد الوافدين وزيادة الضغط على الحكومة

وشهدت السواحل الإيطالية خلال الأسابيع الأخيرة زيادة ملحوظة في أعداد قوارب المهاجرين الوافدين، ما سيضع حكومة رئيس الوزراء ماريو دراغي تحت ضغوطات متزايدة من أجل العمل على الوصول لاتفاق الاتحاد الأوروبي بشأن كيفية التعامل مع هذا التدفق.

وكانت السلطات الإيطالية قد أعلنت في وقت سابق عن وصول 203 مهاجرين آخرين إلى منطقة كالابريا (جنوب) على متن ثلاثة قوارب منفصلة خلال اليومين الماضيين.

وأظهرت بيانات وزارة الداخلية أن حوالي 61,935 مهاجرا وصلوا إلى إيطاليا حتى الآن منذ مطلع 2021، مقابل 32,542 خلال نفس الفترة من العام الماضي.

 

للمزيد