ماسيمو جريللو عمدة مارسالا. المصدر: أنسا.
ماسيمو جريللو عمدة مارسالا. المصدر: أنسا.

افتتحت مدينة مارسالا الإيطالية، مكتبا لمساعدة المهاجرين الشباب في التعامل مع الإجراءات الإدارية، وتعزيز اندماجهم في المجتمع. ويضم المكتب طبيبا نفسانيا ومحاميا ووسيطا ثقافيا من أجل دعم هؤلاء المهاجرين في مواجهة المشكلات النفسية والإقصاء الاجتماعي والثقافي الذي يواجهه بعضهم.

أعلنت بلدية مارسالا في صقلية، أنها فتحت مكتب لمساعدة المهاجرين في الإجراءات الإدارية، بالإضافة إلى المشاكل النفسية والإقصاء الاجتماعي والثقافي.

استجابة مباشرة لاحتياجات المهاجرين

ويعمل المكتب، الذي أطلق عليه اسم "بيزي سبورتيللو"، على تعزيز اندماج المهاجرين الشباب، وقالت البلدية في بيان إنها تستجيب بشكل مباشر لاحتياجاتهم، وتحافظ على الاتصال بهم بشأن أكثر الهياكل ملاءمة.

ويضم مكتب المساعدة، الذي يوجد في مكتب الخدمات الاجتماعية في شارع جيوفاني فالكون بمارسالا، طبيبا نفسانيا ومحاميا ووسيطا ثقافيا، وأوضحت البلدية أنه تم تدريب العاملين على وجه التحديد للرد على معلمي القصر الأجانب غير المصحوبين بذويهم، والموجهين من مواطني البلدان الثالثة الذين بلغوا سن الرشد.

واعتبر باولو زابالا المفوض الاستثنائي لهيئة الصحة الإقليمية "إيه اس بي" بمدينة تراباني الصقلية، أن المكتب "خطوة مهمة لبناء شبكة إقليمية من مكاتب المساعدة والمكاتب التي تتعامل مع المشاكل الصحية للمهاجرين".

وأضاف زابالا، أنه "تم تفعيل مكتبين للمساعدة في المقاطعة من قبل بلديتي بانتيليريا ومارسالا، بدعم من هيئة الصحة الإقليمية في تراباني، والمبادرة جزء من مشروع إقليمي أوسع، أصبح ممكناً بتمويل محدد ممنوح من وزارة الداخلية".

>>>> للمزيد: سفينة "سي آي 4" أنزلت 800 مهاجر في مدينة تراباني الإيطالية

تعزيز خدمات الاستضافة والاندماج

وأشار بيان البلدية أيضا إلى أن مكتب المساعدة هو مشروع لبناء قدرات هيئة الصحة الإقليمية في تراباني، وهو جزء من صندوق "اللجوء والهجرة والاندماج" بوزارة الداخلية، وبتمويل مشترك من الاتحاد الأوروبي، بهدف تطوير قدرات الإدارة العامة في صقلية فيما يتعلق بالاستضافة والدعم والتوجيه والدمج الاجتماعي للمهاجرين، من خلال إنشاء مكاتب محددة ووحدات تدريبية مصممة خصيصا لاحتياجات الإقليم.

وأكد ماسيمو جريللو عمدة مارسالا، أن "مكتب المساعدة هو خط النهاية الأول للرحلة التي بدأت منذ أشهر بتوقيع اتفاقية بشأن البرنامج مع هيئة الصحة الإقليمية في تراباني".

وختم أن "إدارتي تعتزم إعادة إطلاق تدابير التدخل للمساعدة في استضافة ودمج المهاجرين في السياق الاجتماعي والاقتصادي المحلي".

 

للمزيد