البابا فرنسيس يدعو للترحيب بالمهاجرين خلال العام الجديد / ANSA (من الأرشيف)
البابا فرنسيس يدعو للترحيب بالمهاجرين خلال العام الجديد / ANSA (من الأرشيف)

انتقد البابا فرنسيس بشدة استغلال أزمات المهاجرين خصوصا على الحدود الشرقية للاتحاد الأوروبي، كورقة ضغط من قبل الساسة، متسائلا بالقول "كيف يمكن أن تسود الاعتبارات السياسية عندما يكون الرهان على كرامة الإنسان؟".

قال البابا فرنسيس إن المهاجرين يتعرضون للاستغلال ويتم استخدامهم كبيادق على رقعة شطرنج في معارك السياسة، في إشارة على ما يبدو إلى الأزمة الراهنة على حدود الاتحاد الأوروبي مع روسيا البيضاء.

وهناك آلاف المهاجرين العالقين على الحدود الشرقية للاتحاد فيما يصفه التكتل بأنه أزمة صنعتها مينسك عبر توزيع التأشيرات في الشرق الأوسط، ونقل المهاجرين إليها والسماح لهم بالذهاب إلى منطقة الحدود.

وفي رسالة مسجلة على شريط فيديو بمناسبة الذكرى السبعين لتأسيس المنظمة الدولية للهجرة ومقرها جنيف، قال فرنسيس إن تجريد المهاجرين من كرامتهم الأساسية يتعارض مع مبادئ معظم الأديان. وأضاف "المفجع في الأمر هو أن المهاجرين يتم استخدامهم على نحو متزايد كأوراق للمساومة، وبيادق على رقعة شطرنج، وضحايا للصراعات السياسية". وتساءل "كيف يمكن استغلال المعاناة واليأس لدفع أجندات سياسية أو الدفاع عنها؟ كيف يمكن أن تسود الاعتبارات السياسية عندما يكون الرهان على كرامة الإنسان؟".

وتقول بولندا ودول أخرى في الاتحاد الأوروبي إن الأزمة جزء من حرب غير تقليدية تخوضها روسيا البيضاء لزعزعة استقرار التكتل، ردا على عقوبات فرضها الاتحاد على مينسك كرد فعل على قمع رئيس روسيا البيضاء ألكسندر لوكاشينكو للاحتجاجات على إعادة انتخابه في انتخابات متنازع عليها العام الماضي.

ويتهم لوكاشينكو الاتحاد الأوروبي بإشعال النار عمدا في رماد أزمة إنسانية بدلا من حلها.

وينطلق البابا فرنسيس الخميس من الفاتيكان في رحلة تستغرق خمسة أيام إلى قبرص واليونان، حيث سيثير مجددا قضية المهاجرين والحوار بين الأديان، وسيزور خلالها جزيرة ليسبوس التي تعتبر رمزا لأزمة الهجرة. ومن المتوقع أن يصل البابا الأرجنتيني إلى قبرص في (2 كانون الأول/ ديسمبر) ويبقى فيها حتى الرابع منه، لينطلق بعدها إلى اليونان التي يزورها حتى السادس من الشهر نفسه، علما أنهما بلدان تغلب عليهما الطائفة الأرثوذكسية وحيث يعيش عشرات الآلاف من الكاثوليك.


ع.خ/ (رويترز، ا ف ب)


 

للمزيد