طالبو لجوء أفغان على الحدود مع إيران
طالبو لجوء أفغان على الحدود مع إيران

يعتزم متحف "مركز الفن والإعلام" الألماني استقبال فنانين وفنانات يتعرضون للاضطهاد على يد حركة طالبان. وجاءت المبادرة بعد رسالة لفنانين وفنانات أفغان تطالب المجتمع الدولي وزعماء العالم بضرورة "الحفاظ على الثقافة الأفغانية القيمة والروح الأفغانية للأجيال القادمة".

يعتزم متحف "مركز الفن والإعلام" (ZKM) ومقره مدينة كارلسروه الألمانية استقبال فنانات وفنانين أفغان مهددين في بلدهم. وقال مدير المعهد، بيتر فايبل، الثلاثاء (14 كانون الأول/ديسمبر 2021) إنه بالنظر للوضع الخطير في أفغانستان فإن تضامن المجتمع الدولي "مطلوب" أيضاً في مجال الفن والثقافة. وطالب بيتر فايبل السياسيين بأن يتحركوا. وصرح فايبل بأنه قد وصل عرض المتحف لوزارة الخارجية الألمانية في أيلول/سبتمبر الماضي.

وبهذا المبادرة يدعم المتحف مناشدة من منظمة المجتمع المدني "فنانون في خطر" (Artists at Risk) والتي نشرت في كانون الأول/ديسمبر من هذا العام رسالة موقعة من فنانين أفغان موجهة لرؤساء وزعماء العالم وعلى رأسهم المستشار الألماني أولاف شولتس والرئيس الأمريكي جو بايدن.

وتحث الرسالة الحكومات على الكف عن تجاهل الوضع الإنساني في أفغانستان والتحرك عن طريق منح تأشيرات السفر للفنانين والفنانات.

وحسب الموقعين يعيش الفنانون في خوف ويتعرضون للاضطهاد على يد حركة طالبان التي ترى تقريباً في كل الفنون انتهاكاً للشريعة الإسلامية. وشدد الفنانون والفنانات على ضرورة "الحفاظ على الثقافة الأفغانية القيمة والروح الأفغانية للأجيال القادمة".

خ.س (ي ب د)


 

للمزيد