الآلاف من المهاجرين من الشرق الأوسط على الأغلب يخيمون بالقرب من الحدود مع بولندا على الجانب البيلاروسي، على أمل العثور على مأوى في الاتحاد الأوروبي
الآلاف من المهاجرين من الشرق الأوسط على الأغلب يخيمون بالقرب من الحدود مع بولندا على الجانب البيلاروسي، على أمل العثور على مأوى في الاتحاد الأوروبي

نجح حرس الحدود البولندي في إنقاذ أربعة مهاجرين تاهوا في مستنقع على الحدود البولندية البيلاروسية. عملية الإنقاذ لم تكن عادية بل أشبه بكفاح "من أجل حياة أو موت"حسبما أكد حرس الحدود البولندي.

في عملية إنقاذ استمرت عدة ساعات، أنقذ حرس الحدود البولندي ورجال الإطفاء أربعة مهاجرين ضلوا طريقهم في مستنقع يقع في المنطقة الحدودية مع بيلاروسيا. بمساعدة طائرة بدون طيار، تمكن الجيش البولندي من العثور على المهاجرين في منطقة يصعب الوصول إليها، حسبما نشر حرس الحدود البولندي على موقع تويتر اليوم الأربعاء (15 ديسمبر/كانون الأول)..

ونشرت السلطات على موقعها تويتر، صورة لعملية إنقاذ رجل كان غارقاً في المستنقع. ووفقا لبيان نشره الجيش البولندي، فإن انخفاض درجات الحرارة وانخفاض درجة حرارة المتضررين "كانت عملية الإنقاذ أشبه بكفاح من أجل حياة أو موت". وتم نقل رجل وإمرأة إلى المستشفى "لكن حالتهما كانت مستقرة ويمكنهما مغادرة المشفى في غضون ساعات قليلة" حسبما أكدت متحدثة باسم حرس الحدود البولندي.


ووفقاً لمنظمة الإغاثة "أوكاليني"، تجول المهاجرون يوم الاثنين (13 كانون الاول/ديسمبر) في منطقة المستنقعات بالقرب من خزان في قرية سيميانوفكا. لكنهم، وبعد يوم  أرسلو رسالة نصية مكتوبة باللغة العربية إلى عمال الإغاثة كتبوا فيها

"نحن في خطر، الرجاء القيام بكل ما تستطعيون للوصول إلينا، وإذا لزم الأمر اتصلوا بالشرطة".


وأكد المهاجرون على رغبتهم بالتقدم بطلب لجوء في بولندا.

منذ أسابيع يحاول آلاف اللاجئين والمهاجرين العبور من بيلاروسيا إلى الاتحاد الأوروبي عبر بولندا ودول البلطيق. يتهم الاتحاد الأوروبي حاكم بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو باستهداف الأشخاص من مناطق الأزمات إلى مينسك من أجل تهريبهم إلى الاتحاد الأوروبي وبالتالي زعزعة استقرار الوضع في الغرب. قيّدت بولندا حرية الحركة على شريط طوله ثلاثة كيلومترات على طول الحدود، ولا يُسمح لمنظمات الإغاثة بالدخول. وبحسب حرس الحدود البولنديين، حاولت مجموعة من 40 مهاجرا بالقرب من بلدة تشيريمسزا عبور الحدود من بيلاروسيا مساء الأربعاء (8 كانون الأول/ديسمبر). وتم رشق رجال حرس الحدود بالحجارة.


د.ص ( د ب أ)


 

للمزيد