غرق مهاجر وإنقاذ العشرات قبالة جزيرة صغيرة جنوب اليونان.
غرق مهاجر وإنقاذ العشرات قبالة جزيرة صغيرة جنوب اليونان.

بعد يومين من غرق ثلاثة مهاجرين وإنقاذ 12 آخرين، والإعلان عن فقدان العشرات، قضى 11 مهاجرا على الأقل في البحر بين يومي أمس الخميس 23 كانون الأول/ديسمبر واليوم الجمعة 24 كانون الأول/ديسمبر، قبالة جزيرة جنوب اليونان.

أفاد خفر السواحل اليوناني، بقضاء 11 مهاجرا في البحر إثر غرق قاربهم قبالة جزيرة جنوب اليونان بين يومي أمس واليوم 23 و24 كانون الأول/ديسمبر، مضيفا إنقاذ 90 مهاجرا آخرا، بينهم 11 امرأة و27 طفلا، كانت تقطعت بهم السبل في تلك الجزيرة، شمال جزيرة أنتيكيثيرا اليونانية.

وبرر التلفزيون الرسمي صعوبة إجلاء المهاجرين الـ90 يوم أمس 23 كانون الأول/ديسمبر بأحوال المناخ السيئة، وأكدت السلطات إجلاءهم اليوم الجمعة 24 كانون الأول/ديسمبر. ونشرت السلطات قوارب خفر السواحل في منطقة البحث والإنقاذ. 

جاءت الحادثة بعد يومين من غرق ثلاثة مهاجرين وإنقاذ 12 آخرين (سوريون ومصريون وعراقيون) والإعلان عن فقدان العشرات (كان على متن القارب ما قد يصل إلى 50 مهاجرا)، مساء الثلاثاء 21 كانون الأول/ديسمبر، جنوب جزيرة فوليغاندروس إحدى جزر سيكلاديز، على بعد 180 كلم جنوب شرق أثينا.

للمزيد>>> اليونان: وفاة 3 مهاجرين وإنقاذ 12 آخرين ومخاوف من فقدان العشرات

ووصفت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين حطام السفينة قبالة فوليغاندروس بأنه الأسوأ في بحر إيجه هذا العام. مضيفة، أن أكثر من 2500 شخص ماتوا أو اختفوا أثناء محاولة الوصول إلى أوروبا بحرا، منذ بداية العام حتى تشرين الثاني/نوفمبر.

 

للمزيد