مجموعة مهاجرين يهبطون في ميناء لامبيوزا بعد أن تم إنقاذهم في البحر. المصدر: أنسا/ إليو ديسيديريو.
مجموعة مهاجرين يهبطون في ميناء لامبيوزا بعد أن تم إنقاذهم في البحر. المصدر: أنسا/ إليو ديسيديريو.

أعلنت ماريا ريتا كوتشوفا محافظة أغريجنتو الإيطالية، وصول 35 ألف مهاجر إلى جزيرة لامبيدوزا في العام 2021، مقارنة بنحو 20 ألفا فقط في العام 2020، وأشارت إلى "مخاوف كثيرة" إزاء تزايد عدد المهاجرين الوافدين، في ظل "ظهور عدد غير قليل من المشاكل".

سلطت الأضواء خلال عطلة نهاية العام في إيطاليا على مأساة الكثيرين الذين أجبروا على الفرار من الحرب والمجاعة، ويواجهون الآن وباء لا يمكن السيطرة عليه في العديد من البلدان من خلال حملات التطعيم، بسبب الأعداد الهائلة وصور الوجوه المنكوبة لمن ينزلون من على متن سفن الإنقاذ.

مع ذلك، أكدت ماريا ريتا كوتشوفا محافظة أغريجنتو، أن عدد الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كوفيد - 19 كان "محدودا للغاية حتى الآن".

عدد قياسي

ولا يزال وفود المهاجرين مستمرا في الوصول إلى لامبيدوزا، على الرغم من الطقس البارد، وكذلك في مناطق أخرى مثل جنوب سردينيا وإسبانيا.

للمزيد>>> إغلاق كافة التحقيقات ضد قبطانة "سي ووتش 3" كارولا راكيته

وقالت كوتشوفا في مؤتمر صحفي عقدته بمناسبة نهاية العام، "لقد وصل حوالي 35 ألف مهاجر إلى لامبيدوزا (في 2021)، وكان عاما أثقل من عام 2020، عندما وصل حوالي 20 ألف شخص". مضيفة، "فيما يتعلق بإدارة المهاجرين خلال أزمة كوفيد - 19، لم يتم حتى الآن تسجيل عدد كبير من الإصابات، وتم احتواء عدد القضايا بشكل كامل حتى الآن". وأشارت المسؤولة إلى أن المهاجرين يخضعون لرقابة صارمة.

مخاوف كثيرة

وعلقت كوتشوفا على العدد المتزايد من الوافدين بالقول إن "لدينا مخاوف كثيرة بشأن إدارة هذه الظاهرة التي اتخذت أبعادا كبيرة". وأردفت أن "أغريجنتو كانت دائما منطقة إنزال، لكن من الناحية الموضوعية كان هناك اتجاه متزايد خلال العامين الماضيين أدى إلى ظهور عدد غير قليل من المشاكل".

للمزيد>>> منظمات غير حكومية تدين إدراج تونس في قائمة إيطاليا للدول الآمنة

وختمت بالقول "نحن ننظم أنفسنا لحماية صحة المهاجرين ومواطنينا، وأهل أغريجنتو متفهمون، ولم يتم تسجيل أي حالة تعصب تجاه المهاجرين، فالهدف هو توفير الأمن للمواطنين والمهاجرين".

 

للمزيد