GRODNO REGION via REUTERS | مهاجرون يحاولون الدخول  إلى بولندا من بيلاروسيا
GRODNO REGION via REUTERS | مهاجرون يحاولون الدخول إلى بولندا من بيلاروسيا

نحو 100 طلب لجوء تم تقديمه في بولندا عام 2020. لكن هذا الرقم زاد بشكل غير مسبوق في ليصل إجمالي المهاجرين غير القانونيين الذين وصلوا مؤخرا إلى 40 ألف مهاجر!

 سجلت بولندا في العام الماضي ما يقرب نحو 40 ألف محاولة عبور من الحدود البيلاروسية بشكل غير قانوني. ووفقاً لحرس الحدود البولندي، فإن الرقم الدقيق لعدد المهاجرين غير القانونيين الذين وصلوا عبر بيلاروسيا وصل إلى 39714.

في العام السابق، كان عدد المهاجرين غير القانونيين هو 122 مهاجر فقط. منذ أسابيع يحاول آلاف المهاجرين واللاجئين العبور من بيلاروسيا إلى الاتحاد الأوروبي عبر بولندا أو دول البلطيق. ويتهم الاتحاد الأوروبي حاكم بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو بإحضار المهاجرين عمداً من مناطق الأزمات من أجل تهريبهم إلى الاتحاد الأوروبي.

عراقيون عادوا من بيلاروسيا "الهجرة قدر لا مفر منه لن أبقى في العراق وسأعاود المحاولة"

وفقًا لحرس الحدود البولندي، زاد عدد طلبات اللجوء بشكل كبير. في عام 2020 ، كان هناك 2600 شخص، في العام الماضي تقدم ما يقرب من 8000 شخص بطلب لجوء في بولندا.

وجدير بالذكر أن الحدود البولندية والليتوانية مع بيلاروسيا شهدت توترات حادة خلال الأشهر الماضية، مع تفاقم أزمة المهاجرين العالقين هناك، خاصة على الحدود البولندية، دون أن يبرز أي بصيص أمل لهؤلاء حيال تمكنهم من إكمال طريقهم باتجاه أوروبا. المهاجرون وجدوا أنفسهم عالقين وسط صراع جيوسياسي، كان لمعظم دول العالم الكبرى رأيا فيه، دون أن يؤدي ذلك إلى إنهاء محنتهم الطويلة

معظم المهاجرين العالقين هناك جاؤوا من العراق، وقدموا إلى بيلاروسيا عبر تأشيرات سياحية (سهلة جدا للعراقيين) ومنها إلى المناطق الحدودية المتاخمة للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. لكن مع امتداد الأزمة وارتفاع حدة المواجهة بين بيلاروسيا وجيرانها الأوروبيين، بدأت مينسك بعمليات إعادة للمهاجرين إلى بلدانهم، ومنهم العراقيين، بعد أن باع معظمهم كل ما يملك واستدانوا المزيد من أجل أن يقوموا بتلك الرحلة.

د.ص (د ب أ)


 

للمزيد