لاجئون في طرابلس، الصورة من حساب جمعية اللاجئين على تويتر
لاجئون في طرابلس، الصورة من حساب جمعية اللاجئين على تويتر

أعلنت مفوضية اللاجئين في ليبيا 2 كانون الأول/ديسمبر الماضي، عزمها إغلاق المركز النهاي في طرابلس، حيث يفترش العديد من المهاجرين الأرصفة منذ نحو شهرين، للمطالبة بإجلائهم عن البلاد. المفوضية أغلقت المركز مطلع الأسبوع الجاري، وأوضحت للمهاجرين أنها خصصت أرقاما هاتفية للمساعدة، فضلا عن أنه يمكنهم التوجه لمكتبها الدائم في السراج. كل ذلك يأتي في وقت يظهر فيه المهاجرون خشيتهم من القمع وسوء المعاملة على يد السلطات والميليشيات الليبية.

أغلقت مفوضية اللاجئين في ليبيا المركز المجتمعي النهاري (CDC) في العاصمة طرابلس، وطلبت من كافة المهاجرين واللاجئين وطالبي اللجوء التوجه إلى المكتب الدائم للمفوضية في منطقة السراج، للحصول على المساعدة.

وكان قد سبق للمفوضية أن أعلنت في الثاني من كانون الأول/ديسمبر الماضي عزمها إغلاق ذلك المركز، على الرغم من أنه مازال يقدم الخدمات لما بين 100 و1,500 شخص.


المركز اشتهر مؤخرا بعد أن أقام أمامه عدد من المهاجرين وطالبي اللجوء اعتصاما، يطالبون خلاله بالترحيل الفوري عن ليبيا. والآن ومع إغلاقه، بات خوف هؤلاء مضاعفا من العنف وسوء المعاملة التي قد يتعرضون لها من جانب السلطات والميليشيات الليبية.

كارولين غلوك، الناطقة باسم المفوضية في ليبيا، قالت "كان قرار إغلاق المركز في نهاية عام 2021 صعبا للغاية، لناحية أنه كان شاملا، نقدم من خلاله بالتعاون مع الشركاء الخدمات لنحو 150 شخصا يوميا".

وخلال حديثها مع مهاجر نيوز، أكدت غلوك أنه مع استمرار الاعتصام منذ شهرين، إلا أن القرار كان "ضرورياً". وأضافت "كانت هناك حاجة ماسة إلى حلول بديلة حتى نتمكن من الاستمرار في مساعدة أولئك الذين يحتاجون إلى دعمنا ومساعدتنا".

البدائل المتاحة

ويفترش مهاجرون وطالبو لجوء الأرصفة مقابل المركز منذ مطلع تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وذلك عقب حملة شنتها السلطات الليبية على منطقة قرقارش في العاصمة، كانت حصيلتها اعتقال الآلاف من المهاجرين. خلال تلك العملية سقط عدد من الجرحى في صفوف المهاجرين، فضلا عن الدمار الذي لحق بالمنازل التي كانوا يقطنون فيها، وبمقتنياتهم. حينها نقلت السلطات طالبي اللجوء، وحتى اللاجئين الذين يحملون أوراق إقامة، إلى مراكز احتجاز مكتظة أصلا.

عقب ذلك، تجمع العديد من المهاجرين أمام المركز النهاري، دون أن يخفوا مخاوفهم من التعرض للاعتقال والزج بهم في مراكز الاحتجاز ذائعة الصيت. ومنذ بداية اعتصامهم، كان للمهاجرين مطلب واحد أساسي وهو الترحيل عن ليبيا، بعد أن وصل معظمهم إلى قناعة أنه من المستحيل أن يتمكنوا من العيش هناك.

مع إغلاق أبواب المركز النهاري، ما هي البدائل المتاحة حاليا أمام المهاجرين؟

تجيب كارولين غلوك "سوف نقدم المساعدة الطارئة في مواقع أخرى في طرابلس. منذ نهاية كانون الأول/ديسمبر، تمكنا من العمل مجددا في مكتبنا الرئيسي في السراج" (بعد أن تم تعليق الأنشطة فيه لبعض الوقت).

وتضيف "يتلقى ما بين 200 إلى 300 شخص يوميا" المساعدة من المفوضية هناك. وأوردت المتحدثة باسم المنظمة الأممية بأنه يمكن للمهاجرين الاتصال بالخطوط الهاتفية المخصصة للمساعدة. وذكّرت غلوك أنه بين تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول/ديسمبر الماضيين، تلقى ما يقرب من أربعة آلاف طالب لجوء ولاجئ في ليبيا دعما ماليا، فضلا عن استفادة أكثر من ثمانية آلاف من المساعدة الإدارية التي تقدمها فرق المفوضية خلال الفترة نفسها.

انتهاكات متكررة

لكن يبدو أن مخاوف المهاجرين بدأت بالازدياد، فوفقا لجمعية اللاجئين في ليبيا، وفي تغريدة على حسابها على تويتر، قالت إنه يوم الإثنين 3 كانون الثاني/يناير، "اقتربت الميليشيات من المهاجرين المعتصمين أمام المركز النهاري، وطلبت منهم التفرق".

أما منظمة "لوفينتا كرو"، فاعتبرت أن إغلاق المركز مرادف لـ"عقوبة الإعدام لآلاف اللاجئين. نناشد المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ألا تغلق أبوابها".


جمعية اللاجئين في ليبيا نشرت تغريدة أخرى على حسابها على تويتر، تحدثت فيها عن اعتقال العشرات من المهاجرين وتكديسهم في مركز طريق السكة لاحتجاز المهاجرين، في إطار التحذير مما قد تؤول إليه الأمور بعد إغلاق المفوضية للمركز النهاري. التغريدة تأتي في إطار التحذيرات المتزايدة حيال ارتفاع عمليات اعتقال واحتجاز المهاجرين في البلاد.

كما نشرت في تغريدة أخرى مقطع فيديو يظهر فتى تشاديا يرتدي قميصا أبيضا ممزقًا ومغطى بالغبار، يتعرض للضرب من قبل شخص يبدو أنه ليبي ويقول له أن يطلب فدية قدرها 35 مليون فرنك أفريقي من عائلته مقابل إطلاق سراحه. كانت يداه مقيدتان خلف ظهره ومغطا بالغبار، ومن يضربه يمسك به من شعره، ويلكمه ويطرحه أرضا.


فيما يلي خطوط هاتف المفوضية التي يمكن الاتصال بها إذا كنتم بحاجة إلى مساعدة:

الخط الساخن للحماية: 0917127644 (مشاكل الحماية في المناطق الحضرية)

الخط الساخن للتسجيل في المفوضية: 0919897937

في بنغازي: 0910007218

كما يمكن الاتصال بشركاء المفوضية:

CESVI، لتحديد موعد: 0910027716 أو 092276166

IRC، للرعاية الطبية: 0910354839 (الطوارئ الطبية)، 0910347365 (استشارات عامة)، 0910354818 (الصحة الإنجابية، استشارات ما قبل الولادة).

 

للمزيد