أجانب يعملون في مطعم "ألتروف" في العاصمة الإيطالية روما. المصدر: أنسا.
أجانب يعملون في مطعم "ألتروف" في العاصمة الإيطالية روما. المصدر: أنسا.

دشن مطعم "ألتروف" في روما، مبادرة تهدف إلى تعزيز الاندماج الاجتماعي من خلال تدريب الشباب الإيطاليين والأجانب مجانا على الطهي وتقديم الخدمات داخل المطاعم، من أجل مساعدتهم في بحثهم على فرص عمل.

يعمل مطعم "ألتروف"، وهي كلمة تعني "مكانا آخر"، في روما على تعزيز الاندماج الاجتماعي تحت إشراف رئيسة الطهاة باربارا أجوستي.

مطعم متعدد الثقافات

وقال مروجو المشروع، إن مطبخ "ألتروف" متعدد الثقافات والأقاليم مثل الفريق الذي يعمل في مطبخه، وأشاروا إلى أن المطعم الشامل اجتماعيا وثقافيا جزء من مشروع أطلقته مؤسسة "أونلوس سيز" لمنح فرص عمل للشباب الإيطاليين والأجانب في مجال المطاعم.

وأوضحوا أن المطعم كان في البداية مدرسة تدريب، قبل أن يصبح مطعما، يقوم بتنظيم ثلاث دورات احترافية للطاهي المساعد، وطاهي المعجنات المساعد، وعامل المقهى، ونادل المطعم.

ولفتوا إلى أن هذه الدورات مجانية تماما لـ60 شابا تتراوح أعمارهم بين 16 و25 عاما، وليسوا في مراحل التعليم أو التوظيف أو التدريب، والأجانب الحاصلين على الحماية الدولية.

شابان مهاجران يعملان في مطعم بيتزا بمدينة باليرمو الإيطالية. المصدر: أنسا / صورة من الأرشيف
شابان مهاجران يعملان في مطعم بيتزا بمدينة باليرمو الإيطالية. المصدر: أنسا / صورة من الأرشيف

وشرح مالكو المطعم، أنه "بعد الانتهاء من دورة التدريب بأكملها، يتم تسجيل الطلاب في برنامج تدريب مدفوع الأجر إما في المطعم نفسه أو في مطاعم أخرى في روما منضمة إلى المشروع".

>>>> للمزيد: مدينة مارسالا الصقليَّة تفتتح مكتبا لمساعدة المهاجرين الشباب وتعزيز اندماجهم في إيطاليا

استئناف الدورات التدريبية قريبا

وتعكس قائمة الطعام في "ألتروف"، التنوع الثقافي الذي يروج له المطعم، بمكونات من مأكولات البحر المتوسط والشرق الأوسط، وتشمل الأطباق المعروضة الحمص والبطاطس والدجاج ولحم الضأن المطبوخ بالبهارات.

وبدأ المشروع الاجتماعي، الذي أطلقه المطعم في حي أوستينسي - جارباتيلا بالعاصمة روما، في تدريب الشباب الذين سيعملون بعد ذلك كطهاة ونُدُل.

وقال المنظمون "كان لابد من وقف الأنشطة التعليمية خلال الوباء لكن التدريب على الوظيفة مستمر، ونحن على ثقة من أن الدورات المناسبة ستستأنف قريباً". 

 

للمزيد