صورة قدمتها الشرطة الإسبانية لبعض البضائع والمخدرات التي تمت مصادرتها من المشتبه بهم. المصدر: الشرطة الوطنية الإسبانية عبر بيان صحفي ليوروبول
صورة قدمتها الشرطة الإسبانية لبعض البضائع والمخدرات التي تمت مصادرتها من المشتبه بهم. المصدر: الشرطة الوطنية الإسبانية عبر بيان صحفي ليوروبول

أعلنت هيئة البوليس الأوروبي "اليوروبول" اعتقال 24 شخصاً يشتبه في ضلوعهم في جرائم تهريب مهاجرين ومخدرات وسلع مسروقة إلى وعبر أوروبا.

أعلنت وكالة إنفاذ القانون الأوروبية "يوروبول" إلقاء القبض على 24 من المشتبه بهم بتهمة تهريب مهاجرين ومخدرات وسلع مسروقة إلى وعبر أوروبا.

وقعت المداهمات التي أدت إلى الاعتقالات في الرابع عشر من ديسمبر/كانون الأول 2021، ونفذتها الشرطة الوطنية الإسبانية " بوليسيا ناسيونال" بدعم من اليوروبول. 

وأشار بيان صحفي من يوروبول إلى أن يوم تنفيذ العملية تضمن إجراء تسع عمليات تفتيش لمنازل أدت إلى اعتقال 24 شخصًا في إسبانيا.

وقالت الشرطة الإسبانية إنها ضبطت أربع سيارات بحوزة أفراد العصابة المشتبه بهم ، بالإضافة إلى 3.5 كيلوغرام من حبوب الإكستازي التي تبلغ قيمتها حوالي 15.2600 يورو، ونحو 56 جرامًا من مخدر فينسيكليدين - المعروف أيضًا باسم غبار الملاك أو PCP - وهو عقار للهلوسة، يسبب أحيانًا سلوكًا عنيفًا، و 710 صناديق من التبغ المهرب والسلع المسروقة، بما في ذلك الأجهزة المحمولة ، مثل أجهزة الكومبيوتر اللوحية والهواتف المحمولة إلى جانب أنواع مختلفة من الدراجات البخارية والكهربائية وغيرها من المعدات الإلكترونية والوثائق، وحوالي 40 ألف يورو نقدًا.

تهريب لأشخاص وبضائع مسروقة 

وفقًا للمحققين، فقد اكتشفت الشرطة أن الشبكة الإجرامية لم تكن تجلب البضائع المسروقة وغير القانونية - مثل المخدرات - إلى إسبانيا فحسب، بل جلبت أيضًا الأشخاص

وقالت يوروبول إن الشبكة كانت تساعد في تهريب مهاجرين من الجزائر إلى إسبانيا، بالإضافة إلى هاربين من أوروبا باتجاه الشرق الأوسط عبر الجزائر.

وذكرت يوروبول أن العصابات كانت متورطة في جرائم مختلفة في إسبانيا ، بما في ذلك "تهريب المخدرات وجرائم الاعتداء على الممتلكات وتهريب التبغ وتهريب الوثائق". وقدم المحققون الإسبان دليلاً على أن الشبكة سهلت تهريب ما لا يقل عن 250 مهاجرًا من دون أوراق إلى إسبانيا في 54 حادثة منفصلة في الأشهر القليلة الماضية من عام 2021.

"شبكة جيدة التنظيم"

وقال المحققون إن المجموعة الإجرامية "منظمة بشكل جيد ، حيث يشارك بعض الأعضاء فقط في مهام إدارية ، والبعض الآخر في عمليات النقل والتهريب". كما يتهم ضباط الشرطة الإسبانية زعيم العصابة وزوجته باستخدام ابنهما البالغ من العمر تسع سنوات كساعي مخدرات. 

ووفقًا للشرطة الإسبانية ، قام مقرضو الأموال بتوفير الأموال لرحلات المهاجرين ثم فرضوا على المهاجرين معدلات فائدة مرتفعة للغاية قاموا بسدادها لاحقاً.

وبحسب اليوروبول، فقد دفع المهاجرون 5000 يورو للعبور من الجزائر إلى ألميريا في إسبانيا ، ثم دفعوا ما بين 700 إلى 1000 يورو أخرى للانتقال من إسبانيا إلى فرنسا.

وساعدت يوروبول الشرطة الإسبانية في "التحقق من المعلومات من خلال قواعد بيانات يوروبول وتقديم الدعم الفني باستخراج البيانات وتحليل الأدلة الرقمية."

طريق الجزائر إلى إسبانيا

وبحسب منظمة يوروميد الحقوقية، فقد بلغ عدد المهاجرين الذين دخلوا الجزائر ذروته في عام 2021. وفي عام 2021، سجلت الشرطة الجزائرية "الدرك الوطني" اعتقال أكثر من 10 آلاف مهاجر حاولوا دخول الجزائر من دون أوراق.

كما أفادت منظمة "الجزائر ووتش" عن زيادة محاولات العبور من الجزائر إلى إسبانيا في الأسابيع الأخيرة من شهر ديسمبر/كانون الأول بسبب الظروف المناخية الهادئة. وفقًا لموقع منظمة "الجزائر ووتش"، غادر ما يقرب من 150 مهاجراً الجزائر إلى إسبانيا في الأيام التي سبقت 25 ديسمبر / كانون الأول 2021.

وتقول السلطات الإسبانية إن حوالي 10.000 مهاجر جزائري وصلوا إلى إسبانيا خلال عام 2021، وهو رقم أكبر بنحو 20٪ من نسبة الذين حاولوا العبور في عام 2020، كما أن أعداد النساء والأطفال والمعوقين على القوارب آخذة في الازدياد. وقد وصل نحو 39.000 مهاجر إلى إسبانيا وجزرها بشكل عام. 

وفقًا لمجموعة "كاميناندو فرونتيراس" لحقوق المهاجرين، فقد حوالي 4400 شخص حياتهم في الرحلة، على الرغم من أن غالبية هؤلاء كانوا على "طريق الأطلسي" متجهين نحو جزر الكناري.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني ، طردت إسبانيا أكثر من 50 جزائريًا. ومع ذلك ، لا يزال هناك الكثير منهم في البلاد، إما للعثور على عمل في إسبانيا أو السفر إلى فرنسا حيث يكون لديهم المزيد من الاتصالات والعلاقات العائلية والأسرية إلى جانب اللغة المشتركة.

 ايما واليس/ع.ح.

 

للمزيد