ممثلو سلسلة الويب "7 rue du rendez-vous". المصدر: Sept Arts et Plus
ممثلو سلسلة الويب "7 rue du rendez-vous". المصدر: Sept Arts et Plus

عبر سلسلة فيديوهات درامية، يقدم كاتبا السيناريو كاثرين وفلافيان برنامجا لمساعدة الأجانب على تحسين لغتهم الفرنسية والتعرف على المصطلحات المستخدمة في الحياة اليومية وبعض الرموز الثقافية في المجتمع الفرنسي.

تتعدد وسائل تعلم مبادئ اللغة الفرنسية إما عن طريق الدورات التعليمية عبر الإنترنت أو في المدارس والجامعات، لكن بالنسبة للأجانب والمهاجرين الذين بدأوا حياة جديدة في فرنسا قد تكون اللغة اليومية والمصطلحات العامة أكثر صعوبة وتعقيدا على الفهم.

عبر "أسلوب تعليمي ممتع" بحسب وصف كاتبا السيناريو فلافيان روشيت وكاثرين هيرتولت، يقدم مسلسل "7 rue du rendez-vous" أربع حلقات مدة كل منها 10 دقائق من إخراج إيمانويل دوبيرجي، ومصممة لمساعدة الأجانب على تحسين لغتهم الفرنسية. ومن المفترض أن تبث هذه الحلقات نهاية شهر كانون الثاني/يناير الجاري.

للمزيد>>> مجلة الدار.. مشروع ثقافي يطلقه طبيب أسنان لاجئ في النرويج

أما سلسلة "Pas en préfecture" (ليس في المحافظة) فهي باتت متاحة على يوتيوب منذ حوالي أسبوعين، وتركز كل حلقة على مصطلح أو جملة تستخدم في الحياة اليومية وقد لا تكون واضحة بالنسبة للمبتدئين في اللغة. وتوضح كل حلقة (للمخرج جيرالد بينو) خلال حوالي دقيقة مصطلحا عبر موقف يدور بين شخصين أو أكثر في مكان يشبه الدوائر الحكومية، لا سيما المحافظة.


"طريقة ذكية للحديث عن مواضيع حميمية"

وتعتبر كاثرين هيرتولت أن هذه الفيديوهات "تشبه إلى حد ما القاموس الحي"، أي أنها تشرح الجمل التي تستخدم في الأحاديث اليومية.

وشارك في التمثيل فنانون من "ورشة الفنانين في المنفى"، حيث يعمل لاجئون ومهاجرون من مختلف الجنسيات على أعمال فنية متعددة كالرسم والموسيقى والرقص والغناء...

من أجل الوصول إلى الأجانب بشكل أكبر وتبسيط الأفكار المطروحة، عملت كاتبة السيناريو كاثرين بالاشتراك مع مختصة في تعليم اللغة الفرنسية للأجانب. وتعتقد أن هذه الفيديوهات يمكن أن تستخدم في الدورات التعليمية معتبرة أنها "طريقة ذكية للحديث عن مواضيع حميمية".

"أعتقد أن الفنانين بحاجة إلى المزيد من الانخراط في مجالات معينة"، بحسب كاثرين التي أضافت خلال حديثها مع مهاجرنيوز أنه "من السهل انتقاد بعض الأمور، لكن الأمر الأكثر تعقيدا هو توفير الحلول. لذلك أردت أن تتسخ يداي" (وهو تعبير في الفرنسية يعني التصرف والانخراط في أمر ما).

"مواقف تساعد على فهم رموزنا الثقافية"

 تشرح كاثرين هيرتولت "لطالما واجهت صعوبات عدة لتعلم اللغات الأجنبية. أحاول أن أحسّن لغتي الإنجليزية من خلال مشاهدة الأعمال الروائية (مسلسلات وأفلام). اعتقدت أنه سيكون من الجيد أن أفعل الشيء نفسه لأولئك الذين يرغبون في تحسين لغتهم الفرنسية".

ويقدم مسلسل "7 rue du rendez-vous" شخصيات عدة تعيش في مبنى واحد ولديها بعض الصعوبات في الفرنسية. ألبرتين مثلا هي امرأة تبلغ 68 عاما، لا تفهم دائما ما تسمع وتطلب من الأشخاص تكرار الجملة نفسها. وهناك خوان الإسباني الذي يواجه صعوبة في نطق بعض الكلمات، وجوستين التي تستقبل طالبة أفريقية في منزلها.

مسلسل سيبث نهاية الشهر الجاري
مسلسل سيبث نهاية الشهر الجاري

يلعب الممثلون في الكلمات ويستخدمون المرادفات أو التعبيرات المختلفة لتوضيح فكرتهم بشكل أفضل. وتتناول هذه السلسلة مواضيع مختلفة كالمثلية الجنسية والعلاقات بين الرجال والنساء ووسائل منع الحمل. "يسلط هذا العمل الضوء على مواقف تساعد على فهم رموزنا الثقافية بشكل أفضل، وتساعد المشاهدين على فهم اللغة بشكل أفضل"، وتقول كاثرين أن الفريق أدخل أيضا عبارات مقتبسة من أفلام.

 

للمزيد