مدينة الخيام في منطقة كابيتاناتا في فوجيا. المصدر: أنسا/ إلموسينيريا أبوستوليكا.
مدينة الخيام في منطقة كابيتاناتا في فوجيا. المصدر: أنسا/ إلموسينيريا أبوستوليكا.

قال مهاجر يعمل في حقول جنوب إيطاليا، إنه تعرض مع أشخاص آخرين للاستغلال وسوء المعاملة، حيث أُجبروا على العمل لساعات طويلة يوميا مقابل أجور زهيدة، كما تم الاعتداء عليهم عندما طالبوا بزيادة هذه الأجور، وأشار إلى أن مجموعة إجرامية تدير منطقة الخيام التي يعيشون فيها بالقرب من فوجيا.

أجبر عمال مهاجرون على العيش في حاوية، والعمل لمدة 11 أو 12 ساعة يوميا في الحقول، مقابل الحصول على 4.5 يورو للساعة، مع اقتطاع 5 يوروهات من أجل التنقل، كما تعرض العمال للضرب عندما تمردوا.

"رأس أسود" يدير العمل

وقدم هذه الرواية أحد العمال الميدانيين، الذين يعيشون في منطقة الخيام العشوائية في توريتا أنتوناتشي، الواقعة بين سان سيفيرو وريغنانو غارغانيكو، بالقرب من فوجيا في منطقة بوليا جنوب شرق إيطاليا.

وقامت نقابة عمال الصناعة الزراعية والزراعة وصيد الأسماك والغابات في فوجيا، بتوثيق الحساب الوارد في ثلاثة مقاطع فيديو، منشورة على حساباتها بوسائل التواصل الاجتماعي.

ووصف العامل تجاربه مستخدما كلمة "مافيا"، وتحدث عن "رأس أسود" في إشارة إلى الشخص الذي يدير العمل وإقامة المهاجرين في المخيم.

وقال فرع الاتحاد العمالي العام في منطقة بوليا (سيجيل بوليا)، إنه "لمحاربة المافيات، المقارنات بين المؤسسات ليست كافية، لكن إشراك المواطنين والجمعيات والممثلين الاجتماعيين ضروري لدعم محاربة المافيا على نطاق واسع والقضاء على بيئة خصبة لليأس تنتشر فيها المخالفات".

الضرب عقاب من يطالب بزيادة أجره

وقال المهاجر، "لقد وصلت من تورين في العام 2020، وأعطوني سريرا داخل حاوية مقابل 150 يورو، وكل صباح يتم نقلي مع 20 شخصا آخرين في شاحنة إلى (الرأس الأسود) للعمل في الحقول من الساعة الـ 6 صباحا، ولمدة تتراوح ما بين 11 إلى 12 ساعة يوميا، وعندما تمردت وطالبت بأجر أعلى جاء أحدهم لضربي حين كنت نائما، حتى انتهى بي المطاف في المستشفى".

وتحدث العامل، في مقاطع الفيديو، عن "مجموعة إجرامية (مافيا) تدير منطقة الخيام، حيث يسيطرالخوف على الجميع"، حسب قوله.


>>>> للمزيد: حريق يدمر أكواخ مهاجرين في حقول كالابريا الإيطالية

وأوضحت نقابة عمال الصناعة الزراعية والزراعة وصيد الأسماك والغابات في فوجيا، استنادا إلى هذه الرواية، أن "هناك عنفا وجريمة منظمة في منطقة الخيام في توريتا أنتوناتشي".

وأشارت النقابة إلى "الوصف الواضح لهيكل السلطة الذي تم إنشاؤه وتنظيمه، الذي يعمل على نسق ظاهرتي المافيا وكامورا، من خلال مناخ من الإرهاب"، قبل أن تختم بالقول إن "الذين يحاولون التمرد يصبحون ضحايا للنظام العنيف والخطير".

 

للمزيد