(صورة توضيحية) مهاجرون على شاطئ جزيرة لامبيدوزا أنقذهم خفر السواحل. الحقوق محفوظة
(صورة توضيحية) مهاجرون على شاطئ جزيرة لامبيدوزا أنقذهم خفر السواحل. الحقوق محفوظة

قضى سبعة مهاجرين على الأقل، كانوا على متن قارب حمل نحو 280 مهاجر، إثر انخفاض درجة حرارة أجسامهم أثناء عبور المتوسط. وفق وكالة الأنباء الإيطالية ”أنسا“.

على بعد نحو 50 كيلومترا من جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، رصد خفر السواحل الإيطالي، ليل الاثنين-الثلاثاء 25 كانون الثاني/يناير، قارب مهاجرين على متنه نحو 280 مهاجرا، معظمهم من بنغلادش ومصر ومالي والسودان، في وضعية حرجة.

نفذ خفر السواحل مهمة الإنقاذ، واكتشف بعدها قضاء ثلاثة أشخاص مسبقا، بسبب انخفاض درجة حرارة أجسامهم. وقضاء أربعة آخرين للسبب نفسه، قبيل نزول المهاجرين في الميناء. وفق ما رجحت جمعية ميديتيرانيان هوب (Mediterranean Hope).


فتحت السلطات تحقيقا في أمر الوفيات، في حين أكد محافظ جزيرة لامبيدوزا، سالفاتوري مارتيللو (Salvatore Martello)، الواقعة مضيفا أن المهاجرين المتوفين من بنغلادش. 

للمزيد >>>> إنزال نحو 250 مهاجرا في إيطاليا والمئات لا يزالون بانتظار ميناء آمن

وبعد فحوصات فيروس كورونا، وجّهت السلطات قسما من المهاجرين إلى المركز الصحي وقسما آخر إلى مركز الاستقبال الوحيد على الجزيرة، وهو حاليا شديد الاكتظاظ إذ يؤوي 600 مهاجر، في حين أنه لا يستوعب أكثر من 250 شخصا. كما نقلت السلطات نحو 100 مهاجر إلى سفينة الحجر الصحي قبالة لامبيدوزا، بينما ستوجه نحو 100 آخرين إلى صقلية، للتخفيف من الاكتظاظ.

درجات حرارة المياه المنخفضة والمناخ الذي لا يساعد على الإبحار، لا يمنعان المهاجرين من ركوب البحر وصولا إلى إيطاليا. ووفق وكالة الأنباء الفرنسية (AFP) تزايدت أعداد المهاجرين الواصلين إلى السواحل الإيطالية، لاسيما في الأشهر الثلاث الأخيرة.

للمزيد >>>> السلطات الإيطالية ومنظمات غير حكومية ترحب بوصول أب وابنه بُتِرَت أطرافهما بسبب الحرب السورية

ووصل منذ بداية العام 1,751 مهاجرا، ما رجّح تضاعف أعداد الواصلين هذا العام مقارنة بالعام الماضي، ودفع محافظ لامبيدوزا للقول ”إنها ظاهرة مستمرة، لم يعد هنالك فرق بين الصيف والشتاء، الذي لم يكن يشهد وصول قوارب مهاجرين“. 

وفي عام 2021 وصل 64 ألفا و500 مهاجر إلى إيطاليا، مقارنة بـ34 ألفا في عام 2020.

 

للمزيد