مهاجرون يحاولون عبور الحدود بين بيلاروسيا وبولندا، والقوات البولندية تتصدى لهم (8/11/2021)
مهاجرون يحاولون عبور الحدود بين بيلاروسيا وبولندا، والقوات البولندية تتصدى لهم (8/11/2021)

عثرت الشرطة البولندية على جثة رجل يبلغ من العمر 26 عاماً ويحمل جواز سفر يمني في منطقة مستنقعات يصعب الوصول إليها تقع على بعد ثلاثة كيلومترات من الحدود مع بيلاروسيا.

صرح متحدث باسم الشرطة البولندية الاثنين (21 شباط/فبراير 2022) أنه تم العثور على جثة رجل (26 عاماً) في منطقة مستنقعات يصعب الوصول إليها تقع على بعد ثلاثة كيلومترات من الحدود مع بيلاروسيا. وأضاف المتحدث لوكالة الأنباء البولندية الرسمية PAP أنه عثر مع الجثة على جواز سفر يمني.

وفي الأشهر الماضية، واجهت بولندا عند حدودها مع بيلاروسيا تدفقاً كبيراً لأشخاص يتحدرون من دول الشرق الأوسط على وجه الخصوص. ونددت وارسو مرات عدة "بحرب هجينة" باستخدام "سلاح المهاجرين" تشنها مينسك. ويتهم الاتحاد الاوروبي مينسك بتدبير هذا الأمر رداً على عقوبات غربية طاولت نظام الرئيس ألكسندر لوكاشنكو العام الفائت بعد قمعه العنيف لمعارضيه.

وتنفي بيلاروسيا صحة هذا الاتهام وتقول إن الاتحاد الأوروبي هو المسؤول عن الأزمة الإنسانية على الحدود.

وفي خضم الأزمة، أقامت بولندا، مطلع أيلول/سبتمبر، منطقة مغلقة على الحدود ونصبت الأسلاك الشائكة ونشرت آلاف الجنود. وباشرت مؤخراً في إقامة جدار على طول الحدود يبلغ طوله حوالي 186 كيلومتراً. ودعت مجموعة من أكثر من 150منظمة غير حكومية من 25 دولة وأكاديميون ومواطنون الحكومة البولندية والاتحاد الأوروبي إلى وقف بناء الجدار. وعُلل الطلب بالمخاوف من أن يؤدي الجدار إلى تدمير النظام البيئي وتعريض الحيوانات للخطر.


 

للمزيد