ansa
ansa

شهد مركز "سوفتيكس - موريس" لاستضافة الأطفال المهاجرين في مدينة سالونيك اليونانية احتفالا كبيرا بمناسبة انتهاء العام الدراسي، تخلله تكريم الطلبة المهاجرين الذين شاركوا في برنامج تعليم اللاجئين، الذي وضعته وزارة التعليم اليونانية. وقام الطلبة خلال الحفل بأداء مسرحية عن تجربتهم الدراسية.

أقيم في مركز "سوفتيكس - موريس" لاستضافة الأطفال المهاجرين واللاجئين بمدينة سالونيك اليونانية، يوم الإثنين الماضي، احتفال كبير بمناسبة انتهاء العام الدراسي. وخصص هذا الاحتفال لتكريم الأطفال المهاجرين الذين شاركوا في برنامج تعليم المهاجرين، الذي تم تنفيذه في مدرسة نيبوليس الإبتدائية وصالة الألعاب في سايكيون.

ووجه تيودوروس كاراجيانيدس، المنسق اليوناني لتعليم اللاجئين، كلمة تحدث فيها عن الإنجازات التي حققها البرنامج الذي وضعته وزارة التعليم والبحوث والشؤون الدينية في تشرين الأول/ أكتوبر عام 2016. وحضر الاحتفال أهل الأطفال والمدرسين والمسؤولين من المدارس الأخرى في سالونيك، إضافة إلى أعضاء المنظمات غير الحكومية. وقدمت الشهادات للطلبة من المهاجرين، وتسلموا ملفات تضم صورا التقطت لهم أثناء البرنامج والنشاطات التي شاركوا فيها.

وقام الطلبة خلال الحفل بأداء مسرحية قصيرة عن تجربتهم في الدراسة، جنبا إلى جنب مع زملائهم اليونانيين، كما قدموا هدايا رمزية لمدرسيهم عبارة عن نبتة تحمل اسم كل منهم ومكان ميلادهم.

جهود يونانية لتعليم المهاجرين

وتبذل اليونان جهودا كبيرة من أجل إدماج الأطفال المهاجرين في نظامها التعليمي ومكافحة الحالة البائسة التي يعيشها معظم المهاجرين. وبدأت عملية دمج اللاجئين في اليونان ضمن النظام التعليمي في أيلول/ سبتمبر 2016، ما أثار وقتها موجة من ردود الفعل السلبية من قبل المواطنين اليونانيين في أنحاء مختلفة من البلاد، وصلت إلى درجة التظاهر ضد هذا البرنامج، لكن سرعان ما تراجعت هذه المشاعر السلبية بشكل كبير خلال الأشهر القليلة الماضية على المستوى الوطني.

ويوجد حوالي 600 مهاجر يشاركون في هذا البرنامج، ومن المتوقع أن ينضم عدد كبير آخر مع بداية العام الدراسي في أيلول/ سبتمبر القادم.

تدفق المهاجرين في ازدياد

وتتزايد أعداد المهاجرين الذين تقطعت بهم السبل في الجزر اليونانية شرق بحر إيجة، مع تزايد محاولات الوصول من غرب تركيا بسبب تحسن الأحوال الجوية خلال فصل الصيف. ووفقا لآخر الاحصائيات التي أعلنتها الشرطة يوم الاثنين، بلغ عدد اللاجئين الموجودين حاليا في جزيرة ليسبوس 3873 مهاجرا، بينما يوجد نحو 3847 آخرين على جزيرة كيوس، و1939 في جزيرة ساموس.

ومن بين أكثر من 62 ألف لاجئ عالقين في اليونان، يوجد نحو 9548 منهم في الجزر، بالمقارنة بنحو 8929 كانوا هناك قبل شهر واحد.

 

للمزيد