Bruno Thevenin/AP/dpa/picture alliance | يعد طريق المتوسط من أخطر طرق الهجرة في العالم حيث غرق 1500 مهاجر خلاف عام 2021 حسب المنظمة الدولية للهجرة
Bruno Thevenin/AP/dpa/picture alliance | يعد طريق المتوسط من أخطر طرق الهجرة في العالم حيث غرق 1500 مهاجر خلاف عام 2021 حسب المنظمة الدولية للهجرة

مع زيادة وتيرة محاولات العبور إلى أوروبا من تونس وليبيا باتجاه إيطاليا، أعلنت البحرية التونسية انتشال جثث 9 مهاجرين بعد غرق قاربهم قبالة السواحل الشرقية للبلاد، فيما تتواصل عمليات البحث عن ناجين محتملين من قبل فريق من الغواصين.

قالت وزارة الدفاع التونسية الاثنين 28 شباط/فبراير إن وحدات من البحرية مدعومة بخفر السواحل انتشلت جثث تسعة مهاجرين من بلدان أفريقية مختلفة وأنقذت تسعة آخرين بعد غرق قاربهم على بعد 18 كيلومترا، قبالة سواحل مدينة "الشابة" التابعة لمحافظة "المهدية" في شرق البلاد. فيما تتواصل عمليات البحث عن ناجين محتملين من قبل فريق من الغواصين.


 وأوضحت الوزارة أن الناجين "حالتهم الصحية حرجة" وتم التوجه بهم نحو ميناء محافظة صفاقس المجاورة وتسليمهم لقوات خفر السواحل.

ووفقا لشهادات الناجين، الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و30 عاما، فإنهم أبحروا من سواحل صفاقس ليلة 27-28 شباط/فبراير "بنية اجتياز الحدود البحرية خلسة نحو الاتحاد الأوروبي".

للمزيد>>> رحلات الهجرة.. مؤثرات تونسيات يشعلن الجدل بصورهن وسط البحر

وكانت البحرية التونسية قد أنقذت في 6 شباط/ فبراير 163 مهاجرا غير شرعي، بينهم تسع نساء و16 طفلا، كانوا على متن قارب على بعد 12 كيلومترا قبالة سواحل محافظة صفاقس. هذه المحافظة التي تعتبر نقطة انطلاق مهمة للمهاجرين نحو السواحل الأوروبية وتحديدا نحو إيطاليا.


@ خريطية توضيحية من موقع غوغل
@ خريطية توضيحية من موقع غوغل


وتعد إيطاليا إحدى نقاط الدخول الرئيسية إلى أوروبا للمهاجرين الذين ينطلقون من شمال أفريقيا، وخصوصا من تونس وليبيا حيث ارتفع عدد المغادرين بشكل كبير مقارنة بالسنوات السابقة، فوصل إلى ما يزيد على 55 ألف مهاجر إلى إيطاليا خلال عام 2021.

للمزيد>>>أمهات تونسيات في مهمة البحث عن أولادهن المفقودين في البحر المتوسط

وتفيد أرقام المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية أنه في الأشهر التسعة الأولى من عام 2021، اعترض خفر السواحل التونسيون نحو 19500 مهاجر كانوا يحاولون عبور البحر الأبيض المتوسط. وفُقد أثر 1300 مهاجر أو اعتبروا غرقى وفق سجلات المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

 وتصف المنظمة الدولية للهجرة، طريق وسط البحر المتوسط بأنه أخطر طرق الهجرة المعروفة في العالم، إذ بلغ عدد الغرقى والمفقودين فيه أكثر من 17 ألفاً منذ عام 2014.

 

للمزيد