طالبان أفريقيان لاجئان من مواطني إسواتيني (سوازيلاند)، يستريحان بعد أن تمكنا من عبور الحدود الرومانية - الأوكرانية. المصدر: إي بي إيه/ روبرت جيمينت
طالبان أفريقيان لاجئان من مواطني إسواتيني (سوازيلاند)، يستريحان بعد أن تمكنا من عبور الحدود الرومانية - الأوكرانية. المصدر: إي بي إيه/ روبرت جيمينت

دعت منظمة الهجرة الدولية إلى ضرورة إنهاء التمييز والعنصرية ضد مواطني الدول الثالثة الفارين من الحرب في أوكرانيا. وحث أنطونيو فيتورينو، المدير العام للمنظمة، الدول المجاورة لأوكرانيا على ضمان منح جميع الفارين من المناطق المتضررة من النزاع حق الوصول دون عوائق إلى أراضيها، مع توفير الحماية والمساعدة الفورية بطريقة غير تمييزية لهم.

طالب أنطونيو فيتورينو، المدير العام لمنظمة الهجرة الدولية، بإنهاء التمييز والعنصرية ضد مواطني البلدان الثالثة الذين يحاولون الفرار من الحرب في أوكرانيا. وأعرب فيتورينو في بيان عن قلقه بشأن التقارير الموثوقة التي تم التحقق منها عن التمييز والعنف وكراهية الأجانب ضد رعايا الدول الثالثة الذين يحاولون الفرار من الصراع في أوكرانيا.

ضمان حرية الوصول إلى الدول المجاورة لأوكرانيا

وقال المسؤول الدولي، "اسمحوا لي أن أكون واضحا، إن التمييز على أساس العرق أو الجنس أو الجنسية أو وضع الهجرة غير مقبول، وأشعر بالأسف إزاء أي أعمال من هذا النوع، وأدعو الدول إلى التحقيق في هذه القضية ومعالجتها على الفور".

وأشار البيان إلى أن "الرجال والنساء والأطفال من عشرات الجنسيات، ومن بينهم العمال المهاجرون والطلاب الذين يعيشون في أوكرانيا، يواجهون تحديات كبيرة أثناء محاولتهم مغادرة المناطق المتضررة من النزاع وعبور الحدود إلى البلدان المجاورة وطلب المساعدة المنقذة للحياة، ونحن نتلقى تقارير عن التمييز الذي أدى إلى زيادة المخاطر والمعاناة".

وأضاف أنه "يتعين على الدول المجاورة ضمان منح جميع الفارين من أوكرانيا حق الوصول دون عوائق إلى هذه الدول، بغض النظر عن وضعهم، ووفقا للقانون الإنساني الدولي".

وشددت منظمة الهجرة الدولية على ضرورة توفير الحماية والمساعدة الفورية بطريقة غير تمييزية وبشكل حضاري مناسب، بما يتماشى مع الضرورات الإنسانية لجميع الأشخاص المتضررين من النزاع طوال رحلتهم إلى بر الأمان.


ترحيب باقتراح تفعيل توجيه الحماية المؤقتة

ورحب فيتورينو باقتراح المفوضية الأوروبية تفعيل توجيه الحماية المؤقتة لمساعدة الأشخاص الفارين من أوكرانيا، ودعا الدول الأعضاء إلى ضمان إدراج رعايا الدول الثالثة في تدابير الحماية. وأكد أن "منظمة الهجرة الدولية ملتزمة ومستعدة في جميع الحالات لمساعدة الدول الأعضاء وشركائها لضمان استجابة شاملة للاحتياجات الإنسانية والأزمات في أوكرانيا، بما يتماشى مع الممارسات المعترف بها دوليا والواردة في المبادئ التوجيهية لحماية المهاجرين في البلدان التي تعاني من النزاعات والكوارث الطبيعية".

 

للمزيد