الشرطة الألمانية في عملية تفتيش
الشرطة الألمانية في عملية تفتيش

لم تجد الشرطة الاتحادية في دورياتها التفتيشية على اللاجئين الواصلين من أوكرانيا أي شيء غير اعتيادي يثير الريبة أو أشخاص غير معروف هويتهم، هذا في وقت سجلت ألمانيا وصول أكثر من 64 ألف لاجئ من أوكرانيا حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

لا يشكل الفارون من الحرب الروسية على أوكرانيا حسب الانطباعات الأولية لحرس الحدود الألماني أي خطر على الأمن الداخلي. ولم تجد الشرطة الاتحادية في دورياتها التفتيشية على القادمين أي شيء غير اعتيادي يثير الشبهة أو أشخاص غير معروف هويتهم، حسب تصريح المسؤول في نقابات الشرطة الألمانية، أندرياس روسكوبف لصحيفة "نويه أوزنبركر تسايتونغ الألمانية" اليوم الثلاثاء (الثامن من آذار/مارس 2022). وأضاف أنه لا يمكن استبعاد العثور على مشتبه بهم، غير أن عددهم قليل جداً جداً.

وأرجع المسؤول الألماني الأمر إلى أن اللاجئين قد جرى تفتيشهم والتحقق من هوياتهم على الحدود الأوكرانية-البولندية وإلى أن غالبيتهم من النساء والأطفال.

ويواصل عدد اللاجئين القادمين من أوكرانيا إلى ألمانيا ارتفاعه، بحسب ما أعلنه متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية اليوم الثلاثاء. وأوضح المتحدث أن الشرطة الاتحادية الألمانية سجلت وصول 64 ألف و604 لاجئ حرب من أوكرانيا حتى الآن بارتفاع بمقدار نحو 14 ألف شخص مقارنة بأمس الاثنين. وأضاف المتحدث أن الشرطة الاتحادية تقوم في الوقت الراهن بإجراءات رقابة مكثفة، واعترف بأن العدد الفعلي للاجئي الحرب القادمين إلى ألمانيا يمكن أن يكون أعلى بكثير نظرا لعدم وجود إجراءات رقابة ثابتة على الحدود الداخلية للاتحاد الأوروبي.

وحسب بيانات المفوضية العليا للأمم المتحدة للاجئين، فإن عدد الأشخاص الذين نزحوا من أوكرانيا منذ بدء الهجوم الروسي عليها تجاوز المليوني شخص تم إيواء غالبيتهم في بولندا المجاورة.

خ.س (د ب أ، أ ف ب، ك ن أ)

 

للمزيد