© أ ف ب | لقطة جوية مأخوذة في 21 كانون الأول/ديسمبر 2021 لزوارق محفوظة في مستودع لسلطات مرفأ دوفر جنوب شرق إنكلترا استخدمها مهاجرون وصلوا عبر المانش إلى بريطانيا
© أ ف ب | لقطة جوية مأخوذة في 21 كانون الأول/ديسمبر 2021 لزوارق محفوظة في مستودع لسلطات مرفأ دوفر جنوب شرق إنكلترا استخدمها مهاجرون وصلوا عبر المانش إلى بريطانيا

عقب اعتراض أكثر من 900 مهاجر بين فرنسا والمملكة المتحدة يوم الثلاثاء الماضي 22 آذار/مارس، سجّلت السلطات البريطانية عبور أكثر من 200 مهاجرا يومي الخميس والجمعة 24 و25 آذار/مارس. في حين اعترضت السلطات الفرنسية أكثر من مئتي مهاجر حاولوا العبور.

سُجل يوم الخميس 24 آذار/مارس عبور 190 مهاجرا القناة الإنكليزية وصولا إلى المملكة المتحدة، وفق وزارة الداخلية البريطانية. بينما أشارت وسائل إعلام إلى عبور نحو 77 شخصا يوم الجمعة 25 آذار/مارس. قدم المهاجرون إلى ساحل منطقة كنت على متن ستة قوارب يوم الخميس وقاربين يوم الجمعة. بينما اعترضت السلطات الفرنسية أكثر من 150 شخصا في اليومين.


وشهد الأسبوع الماضي منذ بدايته عبورا قياسيا لأعداد المهاجرين انطلاقا من السواحل الفرنسية. إذ اعترضت السلطات البريطانية 405 مهاجرين يوم الثلاثاء 22 آذار/مارس وبينهم أطفال. في حين اعترضت السلطات الفرنسية 538 مهاجرا في اليوم نفسه وفق صحيفة الغارديان. ووفق الأرقام الأخيرة، وصل إلى المملكة المتحدة عبر المانش أكثر من 2.500 مهاجر في شهر آذار/مارس وحده، أي ثلاثة أضعاف المهاجرين الواصلين إلى المملكة عبر بحر المانش في آذار/مارس العام الماضي. 

للمزيد>>> عبور "تجاري" إلى إنجلترا: الحكم على ثلاثة مهربين بالسجن في فرنسا

وزير الهجرة توم بورسغلوف قال "إن العبور الخطر للقناة غير مقبول". مضيفا، أنه ليس انتهاكا صريحا لقوانين الهجرة فحسب، وإنما أيضا مؤثر على دافعي الضرائب في المملكة المتحدة، ومخاطرة بالأرواح والقدرة على مساعدة اللاجئين للقدوم إلى المملكة المتحدة.

وأشار الوزير إلى أن الحكومة اتخذت إجراءات صارمة بحق مهربي البشر، عبر قانون الجنسية والحدود. وهو أمر جعل الوصول إلى المملكة على نحو غير شرعي بمثابة جناية. 

للمزيد>>> المانش: أكثر من 200 مهاجر يصلون إلى المملكة المتحدة على متن ستة قوارب

ويوم الجمعة 11 آذار/مارس، أصدرت محكمة في دنكيرك الفرنسية أحكاما بالسجن بحق ثلاثة عراقيين أكراد، بتهمة تسهيل دخول مهاجرين على نحو غير شرعي وتعريض حياة آخرين للخطر وتشكيل عصابة منظمة.

وتضمنت الأحكام، السجن من ثلاث إلى خمس سنوات بحق متهمين اثنين (وصفهما الادعاء بأنهما من أهم رؤساء شبكة التهريب)، إضافة إلى منعهم من دخول الأراضي الفرنسية على نحو دائم. بينما حكمت على الثالث بالسجن 30 شهرا.

 

للمزيد