أحد أفراد حرس السواحل التركية يتابع على شاشة المراقبة قاربا يقل مهاجرين قبل أن يتم نقلهم إلى سفينته. المصدر: إي بي إيه/ إردام شاهين
أحد أفراد حرس السواحل التركية يتابع على شاشة المراقبة قاربا يقل مهاجرين قبل أن يتم نقلهم إلى سفينته. المصدر: إي بي إيه/ إردام شاهين

أوقفت السلطات التركية، 168 مهاجرا غير شرعي كانوا يستقلون قارب صيد في بحر إيجة متجهين إلى إيطاليا، كما ضبطت شخصين بتهمة تنظيم هذه الرحلة غير القانونية. وخلال شهر آذار/مارس الماضي وحده، أوقفت الشرطة التركية 17,587 مهاجرا كانوا يحاولون الوصول إلى أوروبا بشكل غير قانوني.

ألقت قوات حرس السواحل التركية أمس الثلاثاء القبض على 168 مهاجرا كانوا على متن قارب صيد في بحر إيجة، قالت السلطات إنه كان متجها إلى إيطاليا، بحسب شبكة "سي إن إن" الناطقة باللغة التركية.

توقيف أكثر من 17 ألف مهاجر الشهر الماضي

ووقعت عملية توقيف المهاجرين في الساعة 2:15 صباحا قبالة ساحل منطقة سافاريهيسار في مقاطعة إزمير، وقامت قوات الأمن بنقل المهاجرين إلى مراكز احتجاز في المنطقة، كما تم ضبط شخصين بتهمة تنظيم الرحلة غير القانونية.

ونقلت صحيفة "حرييت" عن اسماعيل كاتاكلي، نائب وزير الداخلية التركي، قوله إن السلطات أوقفت في آذار/مارس الماضي 17,587 مهاجرا غير نظامي في البلاد كانوا يحاولون الوصول إلى أوروبا بشكل غير قانوني، بالإضافة إلى ضبط 759 من تجار البشر.

وأوضح كاتاكلي أنه "من بين المهاجرين المحتجزين، حاول 2771 شخصا الوصول بشكل غير قانوني إلى الجزر اليونانية بالقرب من الساحل التركي".

كما استقبل المسؤول التركي وزيرة الداخلية الإيطالية لوتشيانا لامورغيزي، التي تقع على عاتق وزارتها مسؤولية الاهتمام بملف الهجرة في بلادها.

للمزيد >>>> تركيا: غرق سبعة مهاجرين وإنقاذ العشرات في بحر إيجه

تركيا تقرر إعادة أكثر من 492 ألف سوري إلى بلادهم

وأضاف المسؤول التركي، أنه "منذ كانون الثاني/يناير الماضي، تم توقيف حوالي 24,013 مهاجرا غير نظامي من أفغانستان، و8198 من سوريا، و2237 من فلسطين، و2079 من باكستان".

وتستضيف تركيا رسميا نحو 3,7 مليون سوري، وقال كاتاكلي إنه من المقرر إعادة 492 ألفا و983 مهاجرا إلى وطنهم.

ومنذ اندلاع الحرب الأهلية في سوريا في العام 2011، أبقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الحدود مفتوحة أمام اللاجئين الذين وصلوا إلى تركيا بالملايين.

وبموجب اتفاقية عام 2016، تتلقى أنقرة تمويلا من الاتحاد الأوروبي لإدارة المهاجرين، وفي مقابل تلك الأموال تقوم السلطات التركية بإغلاق الحدود أمام المهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا بشكل غير قانوني.

 

للمزيد