سفينة منظمة الإنقاذ البحري "سي ووتش" الألمانية
سفينة منظمة الإنقاذ البحري "سي ووتش" الألمانية

تستمر عمليات الإنقاذ التي تقوم بها سفينة منظمة "سي ووتش" في إنقاذ أرواح الآلاف من الأفارقة الفارين من مختلف بلدان القارة. آخر العمليات أسفرت عن إنهاء معاناة ما يزيد عم 200 شخص كانوا عالقين في عرض البحر الأبيض المتوسط.

أنقذ طاقم سفينة "سي ووتش 3" أكثر من 200 لاجئ من البحر الأبيض المتوسط ظهر الأحد. وقالت المنظمة الألمانية في تغريدة لها على تويتر يوم الأحد 10نيسان/أبريل، إن الناجين تم نقلهم على متن خمس رحلات طوارئ في غضون 24 ساعة. وأضافت أن العديد من الذين تم إنقاذهم كانوا بحاجة إلى مساعدة طبية عاجلة.


بعد ذلك، تم إنزال 113 لاجئًا ومهاجرًا تم إنقاذهم بواسطة سفينة الإنقاذ البحرية "جيو بارنتس" في 29 مارس/آذار في ميناء أوغوستا الصقلي. وقالت منظمة أطباء بلا حدود على تويتر يوم الأحد "بعد تأخير غير مبرر من جانب السلطات الإيطالية"، نُقل الناجون الأوائل من السفينة صباح الأحد.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود يوم الأحد في تغريدة على تويتر "لم تنتهي الرحلة بالنسبة لهؤلاء الأشخاص، لكنهم وصلوا إلى بر الأمان". وبحسب منظمة الإنقاذ، فإن الأشخاص الذين تم إنقاذهم في ليبيا قد تعرضوا لأعمال عنف شديدة ويحتاجون إلى المساعدة.

يعتبر طريق البحر الأبيض المتوسط الآن، أخطر طريق للهجرة عبر العالم. وبحسب المنظمة الدولية للهجرة، لقي ما لا يقل عن 467 شخصًا مصرعهم أو فُقدوا خلال محاولة عبوره منذ بداية العام الجاري، ومن المرجح أن يكون عدد الحالات التي لم يتم الإبلاغ عنها أعلى من ذلك بكثير.

م.ب (إي بي دي)

 

للمزيد