مؤتمر صحفي لإدارة الحماية المدنية والحكومة الإقليمية لبيدمونت لتقييم الوضع بشأن استقبال اللاجئين من أوكرانيا. المصدر: أنسا/ جيسيكا باسكوا.
مؤتمر صحفي لإدارة الحماية المدنية والحكومة الإقليمية لبيدمونت لتقييم الوضع بشأن استقبال اللاجئين من أوكرانيا. المصدر: أنسا/ جيسيكا باسكوا.

أعلنت السلطات الإيطالية أن أكثر من 92 ألف أوكراني وصلوا إلى إيطاليا منذ بداية الغزو الروسي لبلادهم، بينهم تقريبا 50% من النساء، بينما يشكل الأطفال 40% منهم والرجال الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما نحو 10%. وأوضحت السلطات أن أقاليم مثل إميليا رومانيا ولومبارديا ولاتسيو وكامبانيا وقعت تحت الضغط بسبب هؤلاء اللاجئين، الذين قد يتم توزيع بعضهم على مناطق أخرى.

وصل 92,716 لاجئا أوكرانيا إلى إيطاليا منذ بداية الحرب، 47,927 امرأة و10,566 رجلا و34,223 قاصرا، بحسب بيانات وزارة الداخلية الإيطالية التي أشارت إلى أن مدن ميلانو وروما ونابولي وبولونيا هي أكثر النقاط جاذبيةً بعد الدخول إلى إيطاليا. 

أقاليم إيطالية تحت الضغط

وتتعرض أربع مناطق إيطالية لضغوط خاصة، وفقا لتقييم فابريزيو كورسيو رئيس إدارة الحماية المدنية، الذي أجرى مطالعة أمام لجان نيابية مشتركة في مجلس النواب الإيطالي، وقال إنه قد تكون هناك حاجة لإعادة توزيع بعض اللاجئين في حال ارتفاع أعدادهم بشكل أكبر.

 وأضاف كورسيو أن "هناك أقاليم وقعت تحت الضغط مثل إميليا رومانيا ولومبارديا ولاتسيو وكامبانيا، ومن الواضح أنه إذا لم نعد قادرين على التعامل مع هذه الأرقام، فسيتم اقتراح نقل بعضهم". وشدد على "الحرص الدائم لتلبية طلبات هؤلاء الأشخاص الذين يفرون بالفعل من الحرب، لكن قد يحدث في المستقبل أن يتم منح فرص في مناطق مختلفة".

وكانت الحكومة الإيطالية قد قامت بإصدار مرسوم بشأن أوكرانيا لزيادة عدد الأماكن في نظام الاستقبال الذي تكفله البلديات ومؤسسات القطاعات الأخرى، فضلا عن أشكال متنوعة من الدعم للأشخاص الذين يجدون مسكنا بمفردهم.

وتم تخصيص حوالي 15 ألف مكان، بالإضافة إلى تلك المتوفرة داخل مرافق الاستقبال، ونشرت الحماية المدنية على موقعها الإلكتروني إشعارا في هذا الشأن، حيث ستتمكن الكيانات والجمعيات العاملة في قطاع الاستقبال من تقديم طلبات بحلول 22 نيسان/ أبريل الجاري.

كما تم تخصيص مساهمة مالية قدرها 300 يورو لكل مواطن أوكراني يتمتع بوضع الحماية المؤقتة و150 لكل قاصر، وأوضح رئيس الحماية المدنية أنه سيتم منحها "في أقرب وقت ممكن أو في غضون أسابيع قليلة على أبعد تقدير".

جهود إيطالية لزيادة معدلات تطعيم اللاجئين الأوكرانيين

وبالإضافة إلى تدابير الاستقبال والتكامل، تتم مراعاة الجوانب الصحية بما في ذلك لقاحات كوفيد - 19، وعلى سبيل المثال فإن إقليم إميليا رومانيا لديه معدل تغطية يقدر بنسبة 10% فقط.

وقال جياني رضا المدير العام لوزارة الصحة، إنه "فيما يتعلق بتطعيمات كوفيد - 19 للاجئين، فليس لدينا بيانات دقيقة، فقط ما يروى لنا، وهو ما يخبرنا بأن التطعيمات غير مقبولة دائما، ويحدث هذا بين الإيطاليين، لكن يحدث بشكل أكبر بين مواطني شرق أوروبا، وليس فقط القادمين من أوكرانيا، وهناك حاجة إلى مزيد من الجهود وسنواصل الاهتمام بهذا، وقد تم تنبيه الأقاليم لضمان أن تكون معدلات التحصين أعلى".

وختم أنه "كما هو معروف، فإن معدلات تطعيم الأوكرانيين بشكل عام ضد كوفيد - 19 وأمراض أخرى منخفضة، لذلك هناك نشرة وزارية تحث على تعزيز التطعيم بين هؤلاء السكان".

>>>> للمزيد: المملكة المتحدة ستفتح مركزاً في فرنسا لدراسة تأشيرات اللاجئين الأوكرانيين

ومن ناحية أخرى نشرت منظمة أطباء بلا حدود تغريدة أعربت فيها عن فرحها بالاستقبال الذي تقوم به الدول الأوروبية للفارين من أوكرانيا، ولكنها اشارت في نفس الوقت إلى أن باقي الهاربين من النزاعات لا يتلقون نفس الترحيب.

وقالت "إنه لأمر مشجع أن نرى تضامن الاتحاد الأوروبي وقادته تجاه الأشخاص الفارين من أوكرانيا. لكن لسوء الحظ، لا يتلقى كل من يصل إلى أوروبا ويهرب من النزاعات والاضطهاد في أجزاء أخرى من العالم نفس الترحيب والمساعدة".

 

للمزيد