تصدر ألمانيا معظم البطاقات الزرقاء في الاتحاد الأوروبي ، غالبًا ما يأتي عبر هذه البطاقة مهندسين وأخصائين في تكنولجيا المعلومات والأطباء | الصورة: Daniel Karmann / dpa
تصدر ألمانيا معظم البطاقات الزرقاء في الاتحاد الأوروبي ، غالبًا ما يأتي عبر هذه البطاقة مهندسين وأخصائين في تكنولجيا المعلومات والأطباء | الصورة: Daniel Karmann / dpa

تعتبر أوروبا من الوجهات المفضلة للكثيرين. الحصول على البطاقة الزرقاء من الطرق الآمنة التي تتيح للبعض تحقيق ذلك. في ألمانيا بلغ عدد حاملي هذه البطاقة أعلى مستوياته. المزيد عن شروط الحصول على البطاقة الزرقاء في التقرير التالي.

شهدت أعداد العمال الأجانب المهرة القادمين عبر ما يسمى "البطاقة الزرقاء" ارتفاعاً ملحوظاً في نهاية العام الماضي 2021. فوفقاً لإحصائية صدرت عن المكتب الفيدرالي الألماني، ارتفع عدد العمال المهاجرين بنسبة 6 بالمئة ليصل عدد العمال المهاحرين الواصلين عبر هذه البطاقة إلى نحو 70 ألف شخص خلال عام واحد فقط.

ومقارنة بالسنوات التي سبقت جائحة كورونا، زاد عدد حاملي البطاقة الزرقاء مؤخرا بشكل أبطأ بكثير حسبما أظهرت الإحصائية . في عام 2019 زاد عدد حاملي البطاقة الزرقاء بنسبة 20 بالمئة بينما زادت نسبة عدد حاملي هذه البطاقة في عام 2020 بنسبة سبعة بالمئة فقط.

 المجر الدولة الوحيدة في الاتحاد الأوروبي الرافضة لقانون جذب المهاجرين المهرة

وبحسب الإحصائية، فإن معظم حاملي البطاقة الزرقاء هم من الهند إذ بلغت نسبتهم 28 بالمئة. وتليها الصين وتركيا وروسيا بنسبة 6 بالمئة من كل بلد. نحو نصف العمال المهاجرين يعملون في وظائف تفتقر فيها ألمانيا إلى متخصصين. من بين هذه المجالات أطباء ومهندسين وأخصائين في مجال تكنولوجيا المعلومات.

وتشير الإحصائية إلى أن متوسط أعمار الأشخاص الحاملين للبطاقة الزرقاء هو 34 عاماً. وأغلبهم ذكور وثلثهم كانوا قد درسوا في ألمانيا سابقاً.

المهاجرون ذوو المهارات العالية...الاتحاد الأوروبي يخفف معايير إصدار بطاقة الإقامة الزرقاء

وجدير بالذكر أن فكرة الحصول على البطاقة الزرقاء تعود إلى عام 2021. ويهدف الاتحاد الأوروبي من هذه البطاقة إلى تسهيل توظيف الأشخاص المؤهلين تأهيلاً عالياً من دول خارج الاتحاد الأوروبي ومواجهة نقص العمالة في قطاعات معينة. والشرط الأساسي للحصول على تصريح الإقامة بالبطاقة الزرقاء هو إثبات امتلاك شهادة جامعية إلى جانب إثابت الحصول على عقد عمل واضح.

د.ص (إي بي ديه)


 

للمزيد