فرونتكس تكسب دعوى قضائية أقامتها منظمة حقوقية ضدها وطالبتها بوقف عملياتها في بحر إيجة | Photo: picture-alliance/dpa/K. Nietfeld
فرونتكس تكسب دعوى قضائية أقامتها منظمة حقوقية ضدها وطالبتها بوقف عملياتها في بحر إيجة | Photo: picture-alliance/dpa/K. Nietfeld

تتهم العديد من المنظمات الحقوقية وكالة حماية الحدود الأوروبية- فرونتكس بانتهاكها حقوق اللاجئين والمهاجرين وخاصة في بحر إيجة، وقد لجأت بعض المنظمات إلى محكمة العدل الأوروبية التي كان لها رأي آخر في إحدى الدعاوى وحكمت لصالح فرونتكس.

 ردت محكمة العدل الأوروبية دعوى قضائية ضد وكالة حماية الحدود الأوروبية- فرونتكس، أقامتها منظمة حقوقية. وقد أشارت منظمة "فرونت-LEX" الحقوقية صاحبة الدعوى، أن المحكمة الأوروبية رفضت دعواها ضد فرونتكس، وقالت في تغريدة لها على تويتر إن المحكمة ردت الدعوى في السابع من نيسان/ أبريل الجاري، باعتبارها غير مقبولة لأسباب إجرائية.

وقد اتهمت المنظمة فرونتكس في دعواها، بتنفيذ عمليات صد غير شرعية للمهاجرين وانتهاكات أخرى لحقوق المهاجرين واللاجئين في بحر إيجة والمنطقة الحدودية بين تركيا واليونان.


وقد رفع الدعوى مهاجران أحدهما من بوروندي والآخر من جمهورية كونغو الديمقراطية، بدعم من "فرونت-LEX" ومنظمة حقوقية أخرى استنادا إلى المادة 265 من معاهدة لشبونة، التي تتيح إمكانية إقامة دعوى ضد الهيئات التابعة للاتحاد الأوروبي في حال تقاعسها عن القيام بواجبها. وقد طلبت المنظمات المشاركة في الدعوى من فرونتكس بوقف عملياتها في بحر إيجة.

 لكن محكمة العدل الأوروبية قضت لصالح فرونتكس، التي أوضحت في ردها على طلب المنظمتين الحقوقيتين في مارس/ آذار 2021 أنها قامت بواجبها بموجب المادة 265 من معاهدة لشبونة، وقد أوضحت فرونتكس بشكل جلي لماذا لا تريد إنهاء مهمتها في بحر إيجة كما تطالب المنظمتان في الدعوى، حسبما جاء في قرار المحكمة التي رأت أن ذلك يكفي، وقضت برد الدعوى.

ع.ج (epd)

 

للمزيد