مظاهرة لعمال الزراعة في أحد ميادين روما، للمطالبة بمزيد من الحماية واحترام حقوقهم. المصدر: أنسا/ ماسيمو بيركوتزي.
مظاهرة لعمال الزراعة في أحد ميادين روما، للمطالبة بمزيد من الحماية واحترام حقوقهم. المصدر: أنسا/ ماسيمو بيركوتزي.

قررت سلطات إقليم بوليا الإيطالي، توفير 158 ألف يورو لتمويل بناء دار ضيافة مؤقتة، لاستضافة نحو 120 مهاجرا يعملون في المناطق الريفية خلال موسم قطاف الكرز، وذلك في إطار التزام الإقليم باحترام الكرامة الإنسانية لجميع العمال المهاجرين.

وافقت حكومة بوليا الإقليمية، على تقديم تمويل استثنائي بقيمة 158 ألف يورو، لصالح بلدية توري بالقرب من مدينة باري، لبناء دار ضيافة مؤقتة، وفقا لما ذكرته المنطقة الجنوبية في بيان.

توفير سكن لـ 120 مهاجرا يعملون في حصاد الكرز

وستوفر دار الضيافة، سكنا لنحو 120 عاملا موسميا أجنبيا، ممن يعملون في المناطق الريفية المحلية خلال موسم قطاف ثمار الكرز. 

وقالت السلطات الإقليمية، إن "مثل هذا القرار يؤكد مرة أخرى التزام إقليم بوليا بالاندماج الكامل واحترام الكرامة الإنسانية لجميع العمال المهاجرين الموجودين في المنطقة".

وأضاف البيان، أن "أراضي منطقة توري تأثرت منذ بضع سنوات بعملية الهجرة، التي شارك فيها العديد من عمال المزارع القادمين من دول خارج الاتحاد الأوروبي خلال مواسم الحصاد".

للمزيد >>>> إيطاليا: "العمل من أجل الريف الاجتماعي" مشروع لمنع استغلال المهاجرين العاملين في الزراعة

مبادرة لتعزيز القانون والنظام

وتابع أنه "في الماضي، وفي ظل غياب مرافق الاستضافة، كان إيجاد سكن لهؤلاء الأشخاص يمثل مشكلة حرجة".

وأردف أن "المبادرة تهدف إلى تعزيز القانون والنظام، وتلبية الاحتياجات التي عبرت عنها المؤسسات والمجتمع المحلي والعمال أنفسهم".

ووفقا للبيان، يعد هذا التمويل جزءا من "الخطة الإقليمية لسياسات الهجرة 2021-2023" و"خطة الثلاث سنوات لمكافحة استغلال العمالة في الزراعة ونظام إدارة العصابات 2020-2022".

 

للمزيد