دورية للشرطة المالية خلال التحقيق في استغلال العمال بمنطقة توسكانيا الإيطالية. المصدر: أنسا.
دورية للشرطة المالية خلال التحقيق في استغلال العمال بمنطقة توسكانيا الإيطالية. المصدر: أنسا.

اتهمت السلطات الإيطالية ثلاث شركات زراعية في منطقة توسكانيا بإجبار مئات العمال الإيطاليين والأجانب على العمل "في ظروف قمعية" لساعات طويلة يوميا، مقابل أجور زهيدة للغاية، وتحت التهديد بإطلاق النار عليهم. وتم توجيه تهمتي السمسرة غير المشروعة واستغلال العمالة إلى رؤساء الشركات الثلاث.

أجبر مئات العمال الإيطاليين والأجانب على العمل لمدة 15 إلى 16 ساعة يوميا مقابل 2.5 يورو فقط في الساعة، وتم توظيف معظم هؤلاء العمال بشكل غير قانوني، بحسب تحقيق للشرطة المالية الإيطالية. 

ظروف عمل قمعية

ومن المرجح أن هؤلاء العمال وجدوا صعوبة في الحصول على أي أيام عطلة، ولم يتم دفع أجور تلك الأيام لهم، وقال العمال إنهم تعرضوا أيضا للتهديد بإطلاق النار والتعنيف اللفظي.

ووفقا للتحقيقات، كانت هذه هي "ظروف العمل القمعية" التي عاشها العاملون في ثلاث شركات زراعية في منطقة توسكانيا الإيطالية تعمل في مجال حصاد الفاكهة والخضروات في فال دي كورنيا.

وقال موقع راي توسكانا "الكابورالاتو (Caporalato)، في فال دي كورنيا. مئات العمال بدون عقد، يتقاضون 2 يورو ونصف في الساعة، مجبرين على العيش في ظروف غير إنسانية وتحت ابتزاز مستمر".

وأضاف الموقع أنه "تمت إحالة أصحاب الشركات الثلاث إلى مكتب المدعي العام في ليفورنو، بتهمتي السمسرة غير المشروعة واستغلال العمال، بحسب بيان للشرطة المالية". 

وأوضحت التحقيقات، التي بدأت عقب الفحوصات الضريبية للفترة ما بين 2015 و2019، أن رجال الأعمال الثلاثة ارتكبوا مخالفات إدارية تتعلق بـ 854 علاقة عمل، حيث كان 571 من العمال "غير موثقين" بالكامل، بينما تم تسجيل 283 عاملاً بطريقة غير دقيقة.

وأضافت الشرطة المالية، أن مالكي الشركات دفعوا على الفور قيمة العقوبات الإدارية التي فرضتها الشرطة المالية والمعهد الوطني للضمان الاجتماعي الإيطالي، بمجرد إبلاغهم بالإجراءات القانونية، مشيرة إلى أنهم سددوا 5.8 مليون يورو.

مخالفات في الشركات

وتم إجبار العديد من العمال، ومعظمهم من الأجانب، على العيش في أكواخ مبنية بشكل غير قانوني على أرض الشركة الزراعية، في ظروف صحية سيئة، ودون أي تدفئة مع عدم توصيلها بشبكة المياه.

وجرى اقتطاع إيجار المساكن من أجور العمال، وهو أمر أيضا غير موثق، ويبلغ إجمالي العقوبات التقديرية لهذه المخالفة الضريبية 150 ألف يورو، فضلا عن انتهاكات ضريبية بسبب الدخل الذي يزيد عن مليوني يورو، مع عدم دفع ضريبة القيمة المضافة والضرائب الأخرى بحوالي 600 ألف يورو.

للمزيد >>>> إيطاليا: عمال مهاجرون يتعرضون للاستغلال والضرب في مزارع فوجيا

وغطت التحقيقات أيضا الأموال التي تلقاها أرباب الأعمال من الاتحاد الأوروبي، بعد أن ادعوا أنهم استوفوا المتطلبات.

كذلك كانت هناك مزاعم بوضع عقود إيجار مزيفة للأراضي الزراعية بالتواطؤ مع شركة رابعة، مما أدى إلى اتهامات بالاحتيال ضد الدولة والاتحاد الأوروبي بأكثر من 151 ألف يورو تم استخدامها لدفع أجور العمال بدلا من الغرض المقصود منها.

وتم إبلاغ مكتب المدعي العام لمحكمة تدقيق الحسابات في توسكانيا بالأضرار التي لحقت بخزائن البلاد.

 

للمزيد