Javier Bauluz/AP/dpa/picture alliance | قارب للمهاجرين قبالة سواحل جزر الكناري الإسبانية (أرشيف)
Javier Bauluz/AP/dpa/picture alliance | قارب للمهاجرين قبالة سواحل جزر الكناري الإسبانية (أرشيف)

أنقذ خفر السواحل الإسباني خلال الساعات الـ24 الماضية ما مجموعه 226 مهاجرا، وصلوا إلى السواحل الإسبانية على متن أربعة قوارب، انطلاقا من سواحل المغرب.

أفادت وسائل إعلام إسبانية أمس الأربعاء 11 أيار/مايو أن خفر السواحل أنقذ نحو 189 مهاجرا كانوا على متن ثلاثة قوارب، نقلتهم السلطات بعد معاينتهم إلى جزر غران كناريا (71 مهاجرا) وفويرتيفنتورا (61 مهاجرا) وتينيريفي (57 مهاجرا)، حيث اعتنت بهم فرق الصليب الأحمر. بينما وصل القارب الرابع والأخير إلى ميناء جزيرة لانزاروت (إحدى جزر الكناري) من دون إنقاذ، حاملا على متنه 37 شخصا من دول المغرب العربي (25 رجلا و3 نساء و8 قاصرين وطفل).

وأشارت وسائل إعلام إلى أن مجموع الواصلين في 24 ساعة بلغ نحو 226 مهاجرا بينهم أطفال.

وكانت كشفت خدمات الإنقاذ البحرية الإسبانية عن مأساة جديدة في المحيط الأطلسي وقعت ليلة الأحد الإثنين 9 أيار/مايو، بعدما انقلب قارب كان يحمل عشرات المهاجرين، مات 28 منهم على الأقل، في حين تمكن 13 آخرين من النجاة.

وقالت السلطات إن مروحيتين تابعتين للإنقاذ البحري رصدتا 13 مهاجرا كانوا متشبثين بعوامات بلاستيكية، على بعد 120 كيلومترا جنوب جزيرة غران كناريا.

للمزيد>>> مأساة جديدة قبالة جزر الكناري: وفاة 28 مهاجرا على الأقل

على الرغم من استمرار وفود المهاجرين على متن قوارب انطلاقا من سواحل المغرب، صرّح رئيس الشرطة الوطنية لجزر الكناري رافائيل مارتينيز، ببدء المغرب إحكام سيطرتها على القوارب المنطلقة باتجاه الأرخبيل الإسباني. كما نقلت وكالة أنباء "يوروبا" عن وزير الدولة الإسباني لشؤون الأمن أن الترحيل "عنصر مهم لردع هؤلاء الأشخاص"، ولمحاربة المهربين على حد سواء.

وستعزز “المرحلة الجديدة” المعلن عنها في العلاقات الثنائية بين إسبانيا والمغرب عودة المهاجرين الذين وصلوا بشكل غير نظامي إلى جزر الكناري، من خلال فتح خطين جديدين من الجزر إلى الدار البيضاء وأغادير، بالإضافة إلى المسار الحالي المؤدي إلى العيون.

وكان أشير إلى سيطرة المغرب على الساحل من خلال زوارق دوريات خفر السواحل في "مؤتمر الهجرة" الذي شاركت حكومة جزر الكناري في تنظيمه. ووفقًا لأرقام الشرطة الإسبانية، انخفضت أعداد المهاجرين الواصلين إلى جزر الكناري هذا العام من 3194 مهاجرا في كانون الأول/يناير إلى 375 مهاجرا في أذار/مارس 2022.




 

للمزيد