نحو 6 ملايين أوكراني غادروا بلادهم كلاجئين بسبب الحرب.
نحو 6 ملايين أوكراني غادروا بلادهم كلاجئين بسبب الحرب.

فاق عدد اللاجئين الأوكرانيين المسجلين في ألمانيا 700 ألف لاجئ منذ بدء الحرب في بلادهم. فيما ذكرت وزيرة الداخلية الألمانية أن 20 ألف لاجئ أوكراني يعودون يوميا إلى بلادهم عبر الحدود مع بولندا ومن بينهم من كانوا في ألمانيا.

رغم عودة بعض اللاجئين بالفعل إلى وطنهم، استمر عدد لاجئي الحرب من أوكرانيا المسجلين في ألمانيا في الارتفاع مؤخرا. وبحسب تقرير لصحيفة "فيلت آم زونتاج" الألمانية صدر أمس الأحد (15 مايو/ أيار 2022)، تم تسجيل وصول 727 ألفا و205 لاجئ من أوكرانيا إلى ألمانيا في السجل المركزي للأجانب، منذ بداية الهجوم الروسي في 24 شباط/ فبراير وحتى الأربعاء الماضي.

كما ذكرت الصحيفة، استنادا إلى بيانات وزارة الداخلية الألمانية أن 3, 98% من هؤلاء اللاجئين المسجلين مواطنون أوكرانيون، ويشكل النساء 81% منهم. ومع ذلك، تشير الوزارة إلى أن بعض الأشخاص الذين سجلتهم السلطات ربما سافروا إلى دولة أخرى في الاتحاد الأوروبي، أو عادوا إلى أوكرانيا في وقت لاحق.والتسجيل شرط أساسي لتلقي إعانات من الدولة.

وفي سياق متصل، أوضحت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر أن تدفق اللاجئين من أوكرانيا إلى ألمانيا في تباطؤ. وقالت فيزر لصحيفة "راينيشه بوست" الألمانية "في الوقت الراهن، يصل فقط نحو ألفي شخص من الفارين من أوكرانيا إلى ألمانيا كل يوم. وفي منتصف آذار/ مارس، كنا نستقبل حوالي 15 ألف شخص يوميا".

وأشارت الوزيرة إلى أنه في الوقت نفسه، يعود نحو 20 ألف لاجئ، بعضهم كانوا في ألمانيا، إلى بلادهم بشكل يومي، عبر الحدود الأوكرانية مع بولندا. وقالت فيزر إنها تفترض أن أغلبية الوافدين سيعودون إلى أوكرانيا. وأضافت: "البعض سيبقى، إذا رأى الناس فرصة لإيجاد مكان لهم في سوق العمل الألمانية بمؤهلاتهم". وأكدت الوزيرة أن رعاية النساء والأطفاء وكبار السن الذين فروا من أوكرانيا لا تزال تتطلب مجهودا إنسانيا كبيرا.

يشار إلى أن هناك رغبة عارمة في ألمانيا لتقديم المساعدة للاجئين. وقالت الوزيرة: "يلقى اللاجئون استقبالا طيبا للغاية هنا، وكل شيء يسير على ما يرام حاليا". وليس من السهل تحديد عدد الاجئين الذين وصلوا إلى ألمانيا من أوكرانيا، على وجه الدقة، حيث لا توجد عمليات تفتيش على الحدود الداخلية للاتحاد الأوروبي، كما أن الأوكرانيين لهم حق تلقائي المفعول في البقاء في البلاد، دون تأشيرة، لمدة تسعين يوما.

ع.خ/ (د ب أ)

 

للمزيد